خورشيد: نائب طلب «غمت» تقرير القروض

فجر حديث رئيس اللجنة المالية صلاح خورشيد في احدى الندوات أمس الأول، ردود أفعال نيابية وشعبية واسعة النطاق، مطالبين خورشيد بالتوضيح.

وكان خورشيد أعلن في الندوة أن أحد النواب مقدمي اقتراح اسقاط القروض طالبه بعدم انجاز تقرير اللجنة المالية للمقترح و«غمته» باللجنة، لأن انجازه يعني حل مجلس الأمة.

وقال خورشيد انه عاند النائب بالقول: سأقدم التقرير، واقسم بالله سانجزه وأزايد عليك اكثر فهل تقبلون هكذا؟ وأنتم تكذبون على الشعب الذي أوصلكم لهذه المواقع، وانا لا أعرف الكذب.

وعلق النائب فراج العربيد: زميلي باللجنة المالية النائب صلاح خورشيد يدي فوق يدك لإنجاز قانون إسقاط القروض الذي يخفف على الكثير من المواطنين المدينين، والتاريخ لا يرحم من يتخاذل رغم تحفظي على ما قلت، ودعاء من مقترض في جوف الليل ترفع البلاء عن أمه كاملة، ولا تلتفت لمن يعارض، فلننتصر للشعب بعيدا عن المهاترات.

وأشار العربيد إلى أن قضية إسقاط القروض ليست مطلبا شعبيا فقط، بل المسألة باختصار إنقاذ شعب.

وغرد النائب عبد الله فهاد: لمن يسأل عن موقفي بموضوع إسقاط القروض، فيلكن على يقين بأنني بارٌ بقسمي، وستجدونني داعماً لكل مقترح من شأنه مساعدة المواطنين وتحسين حياتهم معيشيا، ولن أقبل بأي حال أن يتحمل المواطن مسؤولية فشل الحكومة المستمر في إدارة الملف الاقتصادي، وسوء تدابيرها وصمتها تجاه مغريات بعض البنوك للاقتراض.

وقال النائب فيصل الكندري: كنت ومازلت ثابتاً في موقفي تجاه كل القضايا التي تهم الشعب الكويتي وفق الأطر الدستورية، والزميل صلاح خورشيد يقصد احد النواب مقدمي الاقتراح، وليس المقصود اعضاء اللجنة المالية.
كما أكد النائب أسامة الشاهين أن قضية إسقاط القروض مستحقة، فالبلد مليء ومتين ماليا، وهناك مواطنون محتاجون وعاجزون عن سد احتياجاتهم، وأزمة السكن تلتهم مدخراتهم.

مقالات ذات صلة