الصين تسعى لكشف الغموض مع هبوط مسبار على الجانب المظلم من القمر

أفادت وسائل إعلام رسمية في الصين إن مسبارا صينيا هبط بنجاح على الجانب البعيد من القمر اليوم، مشيدة بالخطوة باعتبارها أول هبوط تاريخي ضمن مهمة ينظر لها على أنها تحرك مهم في برنامج الفضاء الصيني.

 

وذكر التلفزيون الصيني إن المسبار القمري تشانغ إي-4 الذي انطلق في ديسمبر/ كانون الأول هبط بسلاسة نحو الساعة 02:26 بتوقيت غرينتش وبث أول صورة قريبة على الإطلاق للجانب المظلم من القمر.

وحركة القمر مرتبطة بحركة كوكب الأرض، إذ يدور القمر بنفس السرعة التي يدور بها كوكبنا مما يعني أن جانبه البعيد أو «المظلم» لا يمكن رؤيته على الإطلاق من الأرض. وسبق أن شاهدت مركبات فضائية أخرى الجانب البعيد من القمر لكن لم تهبط أي منها عليه.

وقال التلفزيون الصيني إن الهبوط كشف الغموض المحيط بالجانب البعيد من القمر و«فتح صفحة جديدة في تاريخ اكتشاف البشر للقمر».

مقالات ذات صلة