«خارجية إيران» عن طلب «الروحاني» لقاء «ترامب»: لم يحدث بتاتًا

وصف الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، ما يتم تداوله بشأن تقديم طلب من إيران للقاء يجمع بين الرئيس الإيراني حسن روحاني ونظيره الأميركي دونالد ترامب، بأنه ضجة إعلامية بحتة لها أهدافها الواضحة، مؤكدًا بذلك أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لم تتقدم بتاتًا بأي طلب لعقد اللقاء.

جاء ذلك في تصريحات لوكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) نشرت اليوم الجمعة، ردًا على ما نقلته إحدى الوكالات عن نيكي هيلي، ممثلة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، في هذا المجال، واصفًا تقديم طلب من جانب إيران للقاء الرئيس الأميركي على هامش اجتماع الجمعية العام للأمم المتحدة بأنه مضحك ويهدف إثارة الأجواء .

وأوضح قاسمي، أن مثل هذه المزاعم ما هي إلا قلب للحقائق وأن هذه الأساليب باتت معروفة لنا، مؤكدًا بذلك أن «أرشيفنا مليء بمثل هذه الأخبار الزائفة».

وعقب انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي في شهر مايو الماضي، وأعادت فرض عقوبات على طهران، رفض الزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي عرضًا كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قدمه لعقد محادثات دون شروط مسبقة لتحسين العلاقات بين البلدين.

الوسوم

مقالات ذات صلة