منها الوزن والتدخين.. عادات تؤثر على فرص الحمل لدى النساء

العقم عند النساء هو حالة شائعة تكون فيها القدرة على الحمل والولادة ضعيفة أو محدودة بطريقة ما، وعادة تبدأ خصوبة المرأة في الانخفاض من سن 30 وما بعده، لكن هناك بعض عوامل نمط الحياة التي يمكن أن تتسبب في نقص معدلات الخصوبة، التي يجب مراقبتها للتأكد من عدم الإصابة بالعقم.

ونشر موقع “تايمز أوف إنديا” مجموعة من المعلومات حول عوامل نمط الحياة التي يمكن أن تؤثر على فرص الحمل.

• زيادة أو نقص الوزن

يمكن أن يؤثر وزن المرأة على فرصتها في الحمل، لذلك يجب أن تتمتع السيدة المتزوجة بالوزن المثالي حسب العمر والطول، حيث ترتبط زيادة الوزن بزيادة فرصة الإجهاض والمضاعفات أثناء الحمل والولادة، ومن جانب آخر تم ربط نقص الوزن بضعف المبايض والعقم.

• الكثير من التمارين أو قلة ممارسة الرياضة

يمكن أن يؤدي الإفراط في ممارسة الرياضة إلى مشاكل في الخصوبة لدى النساء، حيث يمكن أن يؤثر فقدان الكثير من الدهون في الجسم على الإباضة والحيض، حيث يقلل النشاط البدني الشديد من إنتاج هرمون البروجسترون.

• التدخين أو تعاطي المخدرات

من المعروف أن تدخين السجائر وتعاطي العقاقير يؤثران سلبًا على فرصة المرأة في الإنجاب، حيث يقلل التدخين من وظيفة المبيض ويخفض احتياطي المبيض عن طريق استنزاف البويضات قبل الأوان.

• الإجهاد

وجدت أبحاث أن النساء العاملات لأكثر من 32 ساعة في الأسبوع يعانين من وقت أطول للحمل، مقارنة بالنساء اللائي عملن أقل من 16 ساعة في الأسبوع، ووجد بحث آخر أن اضطراب القلق أو الاكتئاب يؤثر على 30% من النساء اللواتي حضرن عيادات العقم، لكن يمكن أيضًا أن يكون ذلك بسبب تشخيص وعلاج العقم.

مقالات ذات صلة