الشركة المنتجة للقاح المضاد لجدري القرود تعتزم زيادة الإنتاج على مدار 24 ساعة

قالت شركة “بافاريان نوردكس” وهي الشركة الوحيدة التي تمت الموافقة على لقاح تنتجه لعلاج فيروس جدري القرود إنها تستعد لزيادة إنتاج اللقاح على مدار اليوم لتلبية الطلب المتزايد بعد تفشي الفيروس وإعلان منظمة الصحة العالمية إنه يشكل “حالة طوارئ عالمية”.

وقد أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس في مؤتمر صحفي يوم السبت الماضي أن تفشي جدري القرود الذي أصاب نحو 16 ألف شخص في أكثر من 70 دولة خلال أشهر قليلة، يمثل “حالة طوارئ تثير قلقا دوليا”.

وهذا هو أعلى مستوى من التأهب يمكن فرضه في حالة وجود تهديد صحي ويهدف إلى توجيه المزيد من الموارد عالميا من أجل احتواء تفشي الفيروس، وهو أول إعلان من نوعه منذ تفشي فيروس كورونا في مختلف أنحاء العالم وإعلانه جائحة عالمية.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن رالف ساس سورينسن، مدير العلاقات الاستثمارية في شركة بافاريان نوردكس “أيا كان الطلب الذي سنواجهه، سنقوم بتلبيته باستخدام مواردنا الخاصة”.

وأضاف “الحل المباشر هو تشغيل خطوط الإنتاج لدينا طوال الليل وزيادة عدد الأشخاص للعمل في دورات بدون توقف”

وأوضحت الشركة الدنماركية أنها تستطيع إنتاج 30 مليون جرعة سنويا وأنها لم ترفض حتى الآن أي طلبيات من حكومات دول العالم لحماية مواطنيهم.

مقالات ذات صلة