مبعوث سمو الأمير يشيد بحرص مصر على ترسيخ قيم التسامح بين المسلمين والأقباط

أشاد مبعوث سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد المستشار بالديوان الأميري الدكتور عبدالله المعتوق اليوم بحرص جمهورية مصر العربية على ترسيخ قيم التسامح والمودة والتعايش بين المسلمين والأقباط، وذلك في تصريح أدلى به قبيل مغادرته القاهرة بعد مشاركته أمس في افتتاح مسجد «الفتاح العليم» وكاتدرائية «ميلاد المسيح» بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وقال إن افتتاح هذين الصرحين الكبيرين من صروح العبادة في وقت واحد وفي مدة زمنية قصيرة يمثل «إنجازا استثنائيا كبيرا على مدى تاريخ الإسلام والمسيحية».

وأوضح أن هذه الرمزية تهدف الى تجسيد مشاعر الأخوة بين المسلمين والأقباط والتعايش جنبا الى جنب من دون فتن أو قلاقل أو توترات.

وأضاف المعتوق: «لقد شرفت بهذه الزيارة الى مصر ممثلا لسمو أمير البلاد ومشاركا في افتتاح هذين الصرحين الكبيرين»، مضيفا إن مسجد «الفتاح العليم» يعد من أكبر المساجد في المنطقة وقد بني على طراز معماري إسلامي حديث.

وأعرب عن خالص الشكر والتهاني للقيادة المصرية لتحقيقها هذا الإنجاز في وقت قياسي، آملا للشعب المصري مستقبلا زاهرا وحافلا بالأمن والأمان والاستقرار.

مقالات ذات صلة