البرازيل تعتقل أسعد بركات بعد تصنيف أمريكا له أنه أشد أعضاء حزب اله تأثيرًا

أعلنت السلطات البرازيلية، اليوم الجمعة، أن الشرطة اعتقلت رجلًا صنفته الولايات المتحدة باعتباره ممولًا رفيع المستوى لجماعة حزب الله اللبنانية بعدما طلبت باراغواي احتجازه بتهم سرقة هوية.

وكانت السلطات الأميركية قد صنفت أسعد أحمد بركات في 2004 باعتباره أحد أبرز -أعضاء حزب الله- وأشدهم تأثيرًا.

وأضافت أنه عمل لفترة طويلة مسؤولًا ماليًا في الجماعة وكان مساعدًا للمدير المالي للحزب في ذلك الحين.

ولم يتضح بعد ما إذا كان لبركات محام.

وقالت الشرطة الاتحادية البرازيلية في بيان اليوم، إن المحكمة العليا في البلاد أجازت اعتقاله بعدما أصدرت السلطات في باراغواي مذكرة اعتقال بحقه في أواخر أغسطس الماضي.

وأضافت الشرطة، أن السلطات الأرجنتينية اتهمته بغسل أموال بقيمة عشرة ملايين دولار من خلال ناد للقمار بمدينة بويرتو إيجوازو.

وسُجن بركات، في باراغواي في الفترة من 2002 إلى 2008 بتهم التهرب الضريبي.

وقالت الشرطة البرازيلية، إن بركات عاش بعد الإفراج عنه في البرازيل وقام بأنشطة تجارية في باراغواي والأرجنتين وتشيلي.

الوسوم

مقالات ذات صلة