التربية: تعاقدنا المباشر لتوفير وحدات تكييف للمدارس تم وفق الأطر القانونية

شددت وزارة التربية على التزام أغلب الشركات التي تعاقدت معها الوزارة بموجب المناقصات المطروحة أخيراً لتقديم خدمات النظافة بعد استيفائها كافة الاشتراطات المطلوبة من قبل الجهات الرقابية، معلنة في الوقت ذاته عن اتخاذ كافة الاجراءات القانونية اللازمة بحق شركتين لم تلتزما بالبنود التعاقدية، بعد أن تمت الترسية عليهما من قبل الجهاز المركزي باعتبارهما أقل الأسعار المطروحة.

وأوضحت الوزارة أن «الجهاز لم يأخذ بتوصية القطاع المختص باستبعاد إحدى الشركتين بسبب عدم التزامها مع الوزارة في العقود السابقة قبل الترسية عليها في المناقصات الجديدة»، ووفقا للشروط العامة والخاصة يحق للوزارة في حال عدم التزام الشركة ببنود العقد، الفسخ أو التنفيذ على حساب الشركة سواء كليا أو جزئيا، حفاظا على حقوقها واستقرار الخدمات لديها، مجددة التأكيد على أنها لن تتوانى في تطبيق الاشتراطات التعاقدية على الشركات المخالفة

وأشارت التربية إلى أنها اتخذت إجراءات استثنائية في وقت قريب المعالجة أزمة نقص العمالة منها على سبيل المثال تعيين مايقارب 1000 عامل في إدارة الخدمات وقد تم توزيعهم جميعا على المدارس والاستفادة منهم في عمليات التنظيف والاستعداد الجيد للعام الدراسي الجديد.

وأكدت وزارة التربية التزامها الكامل باللوائح والقرارات والتعاميم الصادرة من الجهات الرقابية الخاصة بالاشتراطات المطلوبة لطرح المناقصات والممارسات، إضافة إلى الشراء المباشر الذي لا يتم إلا في حالات الضرورة وبموجب موافقة لجنة المشتريات.

وأشارت إلى أن عملية التعاقد المباشر الخاصة بتوفير وحدات تكييف للمدارس استعدادا للعام الدراس تمت وفق الأطر القانونية بعد عرض طلب الوزارة على الجهاز المركزى للمناقصات المركزية، والذي أفاد بأن التعاقد الذي أقل من 75 ألف دينار هو اختصاص أصيل للجهة الحكومية، وعلى هذا الأساس تم إبرام العقود وفقا للحاجة الفعلية لكل منطقة تعليمية، علاوة على ذلك فقد قامت الوزارة لاحقا بطرح مناقصات عامة لاستكمال الاحتياجات في هذا الشأن.

ولفتت وزارة التربية إلى رصد 8 ملايين دينار كميزانية تقديرية لطرح مناقصة أو ممارسة عامة لتوريد وحدات تكييف لمدارس التعليم العام، منها 800 ألف دينار خاصة بالسنة المالية الحالية، ونظرا لطول الدورة المستندية الخاصة بالحصول على الموافقات المطلوبة لطرح المناقصة تم اتخاذ قرار التعاقد المباشر لتوفير احتياجات بعض المدارس تزامنا مع استكمال الإجراءات الخاصة بطرح المناقصة بالسنة المالية الحالية.

وذكرت وزارة التربية أنها قامت بطرح مناقصات جديدة منذ أشهر لصيانة مدارس كل من منطقتي الجهراء والعاصمة التعليميتين نظرا لانتهاء العقود الحالية، ونظرا للظروف الحالية الخاصة بأهمية توفير الاحتياج الفعلي للاستعداد للعام الدراسي وضرورة تجهيز المقار الانتخابية بدأت الوزارة في اجراءات التعاقد المباشر للأمور الطارئة فقط ووفق النظم واللوائح المعمول بها لحين الانتهاء من المناقصات المطروحة، وحتى الآن لم يتم توقيع أي عقد مباشر لهاتين المنطقتين.

أما بالنسبة لمناقصات توفير الوجبات الغدائية فأكدت وزارة التربية بأن إجراءات التعاقد المباشر مع شركة مطاحن الدقيق الكويتية الحكومية قد تمت كذلك وفق النظم المتبعة والتعاميم والقرارات المنظمة نظرا الحاجة الوزارة لها، علما بأن الجهات المختصة بالوزارة انتهت من إرسال التوصية بالترسية للمناقصة وإرسالها للجهاز المركزى للمناقصات العامة منذ تاريخ 28/10/2021، ونأمل في انتهاء اجراءات الترشية على الشركات المستوفية للشروط والمواصفات من الجهات الرقابية قريبا.

مقالات ذات صلة