«فيتش» العالمية تخفض توقعات النمو الاقتصادي لتركيا وتزيد التضخم

خفضت وكالة «فيتش» العالمية للتصنيف الائتماني، اليوم الجمعة، توقعاتها للنمو الاقتصادي في تركيا للعام المقبل، فيما زادت توقعاتها للتضخم في البلاد بعد التراجع الحاد لليرة التركية.

ونقلت وسائل اعلام محلية عن «فيتش» قولها في تقرير إن توقعات الناتج المحلي الإجمالي لعام 2019 لتركيا انخفضت من نسبة 3.6 في المئة إلى 1.2 في المئة.

وأضافت أن انخفاض قيمة الليرة سيؤدي إلى دفع التضخم إلى نسبة 20 في المئة أواخر العام الحالي بعد أن سجل أعلى مستوى له منذ عام 2004 في يوليو الماضي عندما وصل إلى نسبة 15.8 في المئة.

وتوقعت أن يظل التضخم في خانة مضاعفة رغم تباطؤ النشاط الاقتصادي بشكل كبير، معتبرةً أن رفع البنك المركزي التركي أسعار الفائدة في 13 سبتمر الجاري بمعدل 6.25 نقطة سيخفف من الضغوط على العملة المحلية في المدى القريب.

وأوضحت أن أسعار الفائدة ينبغي أن تظل مرتفعة لمدة طويلة لتخفيض نسب التضخم على أساس مستمر.

وتراجعت الليرة التركية إلى مستوى قياسي جديد أمام الدولار الأميركي، وصل إلى 7.240 في منتصف أغسطس الماضي، متأثرة بالتوتر القائم بين تركيا والولايات المتحدة بسبب اعتقال القس الأميركي أندرو برونسون بتركيا بتهمة دعم الإرهاب

مقالات ذات صلة