الغانم: أترفع عن الرد على المويزري والألفاظ البذيئة لن تفيد

قال رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، «لا أرغب في الرد على شعيب المويزري واترفع عن الرد، وأتوقع أن الألفاظ التي استخدمها تدل على أخلاقه وأهدافه ولن أنزل لهذا الأمر».
وأضاف في رده على سؤال الصحافيين خلال تصريح صحافي: «مسؤوليتي كرئيس داخل القاعة تأكيد أن استعمال البذاءة لن يجعلني أخالف اللائحة، والرسالة التي أرسلها غير لائحية بشهادة أعضاء مكتب المجلس والخبراء الدستوريين، والبذاءة لن تفيد حتى وإن جاء بأجهزة أو خرابيط أو أمور من هذا القبيل، فكلها مكشوفة أمام الناس جميعا، ولن أنزل لمستوى الألفاظ التي ذكرها سواء داخل القاعه أو خارجها».
وتابع الغانم: «أوكد أن كل أخ أو أخت من الأعضاء المحترمين آراؤهم تحترم، وغير المحترم لن يرد عليه باحترام، وعلاقتي مع الأغلبية الساحقة من النواب، حوالي 47 نائبا، علاقة من جيدة إلى ممتازة، حتى ولو اختلفنا في وجهات النظر، أما إذا كان هناك أشخاص موجهون أو لديهم مهمة القيام بأعمال لا تليق بعضو مجلس الأمة داخل القاعة، فإن قدري ومسؤوليتي أن أتصدى وأرد عليهم باللغة التي يفهمونها، أما الأخوة الأفاضل الذين يمثلون الغالبية الساحقة بغض النظر عن اختلافنا في الآراء لهم كل التقدير والاحترام حتى لو اختلفنا معهم».
وتابع الغانم: «واضح أمام الشعب الكويتي أن من يطلق رأيا مخالفا ومن هو مطلوب منه أن يقوم بأمور غير لائقة داخل قاعة عبدالله السالم، وأنا كنت متواجد أمس بالقاعة ولم أر منه شيئا وما قاله خارج القاعة اعتقد أن ألفاظه تعبر عن أخلاقه وأهدافه ولن أنزل إلى هذا المستوى».

مقالات ذات صلة