ندوة «المهندسين»: 200 مليون دينار لإزالة أشجار «الكوناكاربس»

اتفق المتحدثون في ندوة «قرار ايقاف زراعة أشجار الكوناكاربس» التي نظمتها جمعية المهندسين أول من أمس على ان القرار كان احترازيا في ظل الحاجة لدراسات معمقة لاتخاذ قرارات لاحقة بخصوصها.
وقال رئيس لجنة البيئة في جمعية المهندسين محمد الهاشمي ان شجرة الكوناكاربس تمثل نحو %85 من مساحة البلاد الخضراء ما يحتاج الوقوف على أهمية القرار الصادر وتبعاته على البيئة.
وحذَّر مدير الزراعات التجميلية في الهيئة العامة للزراعة والثروة السمكية م.غانم السند من الكلفة العالية لإزالة اشجار الكوناكاربس التي قد تصل الى 200 مليون دينار في ظل عدم توافر بديل عنها لدى القطاع إلى جانب تمتعها بنقاط ايجابية عدة أهمها قدرتها على محاربة التلوث وعدم تسببها في أي أمراض.
أما ممثل جمعية المهندسين الزراعيين م.عباس عبد الرضا فدعا الى دراسات بحثية معمقة وخاصة للنمو الجذري والخضري لأشجار الكوناكاربس، وتحديد اماكن مناسبة لزراعتها لتكون الشجرة المناسبة بالمكان المناسب.

مقالات ذات صلة