«سورية الديموقراطية»: «داعش» يلفظ أنفاسه الأخيرة

قال مسؤول بقوات سورية الديموقراطية لرويترز، اليوم الأحد، إن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) «يعيشون لحظاتهم الأخيرة» في آخر جيب لهم في سورية قرب الحدود العراقية، حيث كثفت القوات المدعومة من الولايات المتحدة هجماتها على التنظيم في اليومين الماضيين.

وقال مصطفى بالي رئيس المكتب الإعلامي لقوات سورية الديموقراطية «يعيشون اللحظات الأخيرة، ويدركون أن هذه المعركة هي حملة القضاء عليهم».

وعند سؤاله عن تقدم قوات سورية الديموقراطية قال الكولونيل شون ريان المتحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة «قوات سورية الديموقراطية تحرز تقدما كبيرا وتواصل تحرير المزيد من الأراضي التي كانت تحت سيطرة داعش، لكن القتال ما زال مستمرا».

وأضاف «الانتصار الدائم لا يزال هو المهمة (المنشودة)، وهم ما زالوا يشكلون تهديدا فعليا للاستقرار بهذه المنطقة على المدى الطويل، ولذلك فإن الأمر لم ينته بعد».

 

مقالات ذات صلة