3.6 تريليونات دولار مشاريع خليجية حتى نهاية العام

توقعت شركة فنتشورز أونست أن يؤدي ارتفاع أسعار النفط والافاق القوية للنمو الاقتصادي في دول مجلس التعاون الخليجي الى تعزيز نمو قطاع البناء في المنطقة. واشارت الى ان اقتصادات المنطقة التي تستفيد من ارتفاع اسعار الخام المدعومة من ارتفاع الطلب العالمي عليه ستغذي المزيد من الانفاق في القطاع العقاري، بما في ذلك استثمارات جديدة في البنية التحتية والمشاريع العقارية التجارية.

وقالت الشركة في تقرير: من المتوقع ان يؤدي هذا الى تعزيز الطلب على احدث انظمة الحماية من الحريق والسلامة والانظمة الامنية المتطورة، بالاضافة الى معدات وحلول السلامة والحماية الشخصية في اماكن تشييد المشاريع العقارية.
وأوضحت ان قطاع البناء يعتبر من القطاعات الرئيسية لتحقيق التنيمة الاقتصادية في الخليج، مشيرة الى انها تحسنت خلال العامين الماضيين بنسبة %7 (من %32 الى %39).

واضافت: يؤدي ارتفاع اسعار النفط الى زيادة الانفاق الحكومي في دول الخليج الى زيادة الطلب في قطاع البناء، ويُتوقع ارتفاع عطاءات المناقصات الحكومية في المقاولات والبنية التحتية والطاقة في الخليج من 124 مليار دولار في 2018 الى 140 مليار دولار في 2019. ويتوقع ان تبلغ قيمة المشاريع العقارية والبنى التحتية والطاقة في دول الخليج حوالي 3.6 تريليونات دولار نهاية العام الحالي.

مقالات ذات صلة