رئيسة وزراء بريطانيا عن رد الاتحاد الأوروبي على البريكيست: «غير مقبول»

اعتبرت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، أن رد الاتحاد الأوروبي على خطتها المتعلقة ببريكست «غير مقبول» واعترفت بأن المباحثات وصلت إلى «طريق مسدود»، وأكدت رفضها أي اتفاق لا يحترم نتائج استفتاء البريكست.

وقالت ماي، في بيان من مقر الحكومة في داوننغ ستريت: «ليس مقبولًا أن يتم ببساطة رفض مقترح الطرف الآخر من دون شرح مفصل ومقترحات مقابلة، نحتاج الآن لأن نسمع من الاتحاد الأوروبي ما هي المسائل الحقيقية وما هو البديل الذي يقترحونه حتى نتمكن من مناقشتها».

وأضافت: «حتى نحصل على ذلك، لا يمكننا تحقيق تقدم».

ورفض القادة الأوروبيون مقترحات ماي، خلال قمة في سالزبورغ، الخميس الماضي، بشأن مستقبل العلاقات الاقتصادية البريطانية مع الاتحاد الأوروبي على أساس التبادل الحر للبضائع فقط.

ويشترط الاتحاد الأوروبي عقد قمة خاصة مقترحة في منتصف نوفمبر لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق بتحقيق تقدم فعلي خلال اجتماع في أكتوبر.

وقالت ماي، أمس الجمعة، إن بريطانيا ستعد خطة بديلة حول مسألة الحدود الأيرلندية الشائكة «تحفظ كرامة المملكة المتحدة».

وأضافت: «في هذه الأثناء علينا وسنواصل العمل على إعداد أنفسنا (لاحتمال) عدم التوصل إلى اتفاق».

واعتبرت الصحافة البريطانية، أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي تعرضت للإذلال من قبل القادة الأوروبيين الذين دعوها إلى مراجعة خطتها حول بريكست.

مقالات ذات صلة