نتانياهو يحذر إيران: «اخرجوا من سوريا بسرعة»

حذر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، امس إيران من إبقاء قوات في سوريا، وطالبها بإخراج هذه القوات منها بسرعة وإلا فإن إسرائيل ستواصل استهدافها. وقال في حفل أقيم في تل ابيب لتنصيب رئيس الاركان الجديد الجنرال أفيف كوخاف: «سمعت بالأمس المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية يقول: إيران ليس لها وجود عسكري في سوريا، نحن نقدم لهم النصح فقط».

 

وأضاف «دعوني أقدم لهم نصيحة إذن – اخرجوا من هناك بسرعة لاننا سنواصل سياستنا القوية بشن هجمات عليهم، بلا خوف وبلا هوادة».

وتعهد نتانياهو خلال مراسم تسلم وتسليم منصب رئيس أركان جيش الاحتلال، التي أقيمت في وزارة الدفاع بتل أبيب أمس، بأن تواصل اسرائيل سياستها الحازمة، واستهداف التواجد الإيراني في سوريا من دون خوف او وجل، مشيرا الى أن «إسرائيل لا تبحث عن حروب لا داعي لها، ولكن الحروب الضرورية تقتضي الجاهزية للتضحية».

وأضاف ان ايران تواصل الكذب، حيث زعمت انها حاولت اطلاق قمر صناعي الى الفضاء، بينما تسعى الى تحقيق المرحلة الأولى من تطوير صاروخ عابر للقارات، مشددا على ان الجيش الاسرائيلي وجميع الاذرع الأمنية على اتم الاستعداد لحسم المعركة، حتى ولو كانت في جبهات متعددة. وأضاف نتانياهو: «الساحة تتغير في لبنان وغزة وأماكن أخرى، وتقف إيران وفروعها الإرهابية أمامنا عاملاً مركزياً، وقد عملنا على إحباط ممارساتها».

وكان رئيس هيئة الأركان الجديد، افيف كوخافي، تسلّم مهام منصبه بتقليده رتبة جنرال، فيما سلمه رئيس هيئة الأركان المنتهية ولايته غادي ايزنكوت رئاسة الهيئة.

مقالات ذات صلة