معارضة جنوب أفريقيا تطلق حملاتها استعدادًا لانتخابات 2019

أطلق التحالف الديموقراطي، أكبر حزب معارض في جنوب إفريقيا اليوم السبت، في جوهانسبرغ حملته للانتخابات العامة المقررة في 2019.

ووجه رئيس الحزب موسى ميمان، انتقادًا شديدًا إلى حزب «المؤتمر الوطني الأفريقي» الذي يحكم البلاد منذ أول انتخابات حرة في 1994.

وقال في خطاب ألقاه في حي فقير في جوهانسبرغ في حضور الآف من أنصاره، إن «جنوب إفريقيا التي أراها اليوم لا تمت بصلة إلى تلك التي حلمنا بها في 1994».

وأضاف أن «هذا الحلم الذي تقاسمه الجميع، أصبح كابوسًا»، منددًا بالبطالة وانعدام الأمن وفساد المسؤولين.

وهاجم السؤولين قائلًا، «الحكومة التي اعتقدت أنها تستطيع أن تكون ثرية بأموال الشعب».

وأجبر الحزب الحاكم الرئيس السابق جاكوب زوما، الذي حكم منذ 2009 على الاستقالة في فبراير الفائت على خلفية فضائح فساد.

ووعد خلفه سيريل رامافوزا بالقضاء على الفساد وإحياء الاقتصاد على وقع نسبة بطالة تناهز 28 في المئة.

وسجل المؤتمر الوطني الأفريقي، في انتخابات 2016 المحلية أسوأ نتيجة له على الصعيد الوطني (54 في المئة)، ما أحيا آمال التحالف الديموقراطي الذي سيسعى إلى حرمانه الغالبية البرلمانية المطلقة في 2019.

 

وقال موسى ميمان، «أريد أن أنهض بالحكومة، أنهض بجنوب إفريقيا، ثمة حزب واحد يستطيع تحقيق التغيير الذي سيبني بلدًا للجميع، وهذا الحزب هو التحالف الديموقراطي ».

وبعدما اعتبر طويلًا حكرًا على البيض، شرع التحالف الديموقراطي أبوابه للسود، وخصوصًا عبر انتخاب ميمان الأسود (38 عامًا) رئيسًا له في 2015.

مقالات ذات صلة