وزير البلدية: «المباركية» منطقة جذب سياحي

أكد وزير الأوقاف ووزير الدولة لشؤون البلدية فهد الشعلة ضرورة استمرار تطوير منطقة المباركية التي أصبحت إحدى أبرز وأشهر معالم البلاد ولها مكانة تراثية وتاريخية جعلتها منطقة جذب سياحي في المنطقة.

وقال الشعلة في بيان صحفي اليوم الأحد، عقب جولته الميدانية في المباركية رفقة محافظ العاصمة ثابت المهنا، ورئيس المجلس البلدي أسامة العتيبي، والمدير العام للبلدية المهندس أحمد المنفوحي، ونائب المدير العام لشؤون قطاع محافظتي العاصمة والجهراء المهندس فيصل الجمعة، إن منطقة المباركية تحتفظ بعبق الماضي الجميل.

ولفت إلى دراسة في طور الإعداد حاليا تستهدف تطوير أرض مقابلة لأسواق المباركية تبلغ مساحتها أربعة آلاف متر مربع في حين يبذل الفريق المناط به العمل لتطوير تلك المنطقة جهودا طيبة في سبيل توفير الخدمات اللازمة لروادها من خلال رؤى شبابية متطورة بالتعاون مع القطاع الخاص «وفي هذا الإطار بلغنا مرحلة متقدمة في توحيد إعلانات محلات المباركية».

ÌæáÉ æÒíÑ ÇáÈáÏíÉ áãäØÞÉ ÇÓæÇÞ ÇáãÈÇÑßíÉ

وأوضح أنه تتم حاليا أعمال الصيانة الدورية اللازمة لبلاط وأرضيات السوق كما تم إنجاز دورتي مياه عموميتين في المنطقة وهناك توجه بدأ العمل لتنفيذه لإنجاز دورتي مياه متكاملتين «وهكذا فإن الجهود مستمرة والمباركية في حالة تطوير دائمة».

وذكر أن البلدية لن تتوانى في سبيل إنجاز كل ما من شأنه جعل هذه المنطقة التاريخية والتراثية والسياحة بأبهى صورة ووجهة سياحية يقصدها زوار البلاد خصوصا من الدول الخليجية الشقيقة «ونحن على استعداد للتفاعل مع أي مقترحات من شأنها المساهمة في عملية التطوير المستمرة».

ÌæáÉ æÒíÑ ÇáÈáÏíÉ áãäØÞÉ ÇÓæÇÞ ÇáãÈÇÑßíÉ

وقال الشعلة إن هناك مراعاة خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن لإنجاز كل ما من شأنه أن يقدم لهم الخدمات اللازمة وفي هذا الإطار جار حاليا إنشاء ممرات خاصة لهم في السوق.

وأعرب عن الأمل في أن يحافظ رواد المنطقة من المواطنين والمقيمين قدر الإمكان على نظافة المنطقة ومرافقها كي تكون دوما في أبهى صورة وتعطي انطباعا جيدا لزائريها.

 

مقالات ذات صلة