توسعة مستشفى العدان وصلت إلى 39 في المئة

أعلنت مدير ادارة اعداد ومتابعة تنفيذ الخطط والبرامج في الامانة العامة للمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية سعاد العوض أن نسبة الانجاز الكلية في مشروع المباني الجديدة لمستشفى العدان بلغت 39 في المئة، فيما بلغت النسبة في المرحلة التنفيذية مايقارب 28 في المئة، ونسبة الانفاق الكلية على المشروع بلغت 26 في المئة.

ونظمت إدارة الإعداد والمتابعة زيارة إلى مشروع مباني مستشفى العدان بمشاركة فريق المتابعة في القطاع وممثل وزارة الصحة ابراهيم النهام، وممثلي الشركة المنفذة.

وقالت العوض في معرض حديثها أثناء الزيارة «ان مشروع المباني الجديدة لمستشفى العدان يأتي ضمن ركيزة رعاية صحية عالية الجودة ضمن خطة التنمية، ويندرج تحت برنامج زيادة السعة السريرية للمستشفيات».

وذكرت ان «المشروع عبارة عن اقامة مبان جديدة لمستشفى العدان بطاقة استيعابية 637 سريرا في منطقة العدان بجوار مستشفى العدان القديم، بهدف تقديم مستوى عال من خدمات الرعاية الصحية والطبية بأحدث المعدات الطبية ووسائل التكنولوجيا الحديثة لتقليل فترات الانتظار للمرضى وتقليل حالات العلاج بالخارج»، مشيرة الى ان المشروع يتكون من 7 مبان، هي مبنى المستشفى الرئيسي الذي يتكون من سرداب ودور ارضي و14 دورا، ويضم اجنحة المرضى وكل الاقسام اللازمة لتقديم خدمات الرعاية الصحية، بالاضافة الى مباني الجراحة، العلاج الطبيعي، مولدات الكهرباء، ادارة منطقة الاحمدي الصحية، الادارة، ومواقف سيارات متعددة الطوابق.

بدوره، قال المدير التنفيذي للمشروع المهندس وليد بركات ان المشروع يحتوي على تسعة مبان، بالاضافة الى الجسور والانفاق الرابطة واعمال الطرق والساحات والزراعة التجميلية، وخزانات الوقود ومناطق التحميل والتنزيل.

وأضاف ان قيمة المشروع التعاقدية بلغت 232 مليون دينار تقريبا، حيث تم توقيع العقد في مارس 2015 على ان ينتهي المشروع في ابريل 2020، مشيرا الى ان ابرز المعوقات هو انتظار التراخيص وتسلم المواقع.

وعلى هامش الجولة، ذكر المهندس المشرف على المشروع ان احد موظفي بلدية الاحمدي حجز ملف ترخيص إزالة مبنى الممرضات في درج مكتبه وسافر ومدير فرع بلدية الاحمدي يقول لهم انتظروا الموظف حتى يأتي من السفر فلا بديل له لانجاز معاملاتكم.

مقالات ذات صلة