«حماية البيئة»: برامج متخصصة للتوعية بآثار التغيّرات المناخية

كشفت أمين عام الجمعية الكويتية لحماية البيئة جنان بهزاد، عن تضمين برامج وفعاليات الجمعية المزيد من المحاور التوعوية المعنية بقضية التغير المناخي، خصوصاً مع تزايد التقلبات الجوية التي تشهدها دولة الكويت حاليا، من امطار غزيرة وهبوط كبير في درجات الحرارة.

وقالت بهزاد، في تصريح أمس، ان اهتمام الجمعية بقضية التغير المناخي، يتزامن مع تحذير العلماء حول ارتفاع درجات الحرارة العالمية مرارا وتكرارا. وقالت «جاءت جميع البحوث والدراسات الحديثة تؤيد اضرار وعواقب التغير المناخي على العالم، واتفق العلماء في كل بقاع الأرض على المستوى نفسه من التغييرات التي جاءت على عجل، وأصبح الحفاظ على ارتفاع درجة الحرارة تحت 1.5 درجة مئوية الآن خارج المسار تماماً».

وأكدت ان «الأمر يتطلب جهدا حكوميا بالتطبيق العاجل، والسر دائما في التطبيق الذي يلزم بمعالجة السلوك الفردي ويمكن لتغييرات نمط الحياة أن تحدث فرقا كبيرا في ترشيد استخدام الطاقة والاستخدام المستدام لموارد الطبيعة ومعرفة القيمة الحقيقية للسلع والخدمات».

ولاحظت أنه «لم تسقط الثلوج في شبه الجزيرة إلا كحوادث غريبة في العصور الماضية، وأصبح الثلج والصقيع في السنوات الماضية معتادا، واعتدنا على ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف، حتى باتت وكالات الأخبارلا تتكلم عن الاحترار كما كانت تفرد له التقارير في دول أوروبا، وما هطل من أمطار والمتوقع هطوله يحتاج نظرة ثاقبة لحماية المصلحة الوطنية وتفادي الكوارث البيئية»

مقالات ذات صلة