جمعية النجاة الخيرية: ينبغى العمل الجماعي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

أكد نائب المدير العام لجمعية النجاة الخيرية الدكتور جابر الونده ،اليوم الأحد، أن مشاركة الجمعية في الفعاليات الإنسانية التي تقام على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة تأتي انطلاقًا من أهمية العمل الجماعي وارتباطه بأهداف التنمية المستدامة.
وقال الونده، في تصريح صحفي، إن جمعية النجاة تشارك ممثلة عن الكويت في انعقاد ورئاسة مؤتمر العمل في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في دول حوض بحيرة تشاد والذي بدأ أعماله في الـ20 من سبتمبر الجاري تحت رعاية الاتحاد الأفريقي والمؤسسات والجامعات بمشاركة أكثر من 160 جهة ومنظمة إقليمية ودولية.
وأضاف الوندة، وهو رئيس قطاع الخدمات المساندة ورئيس المؤتمر وممثل جمعية النجاة في هذا المحفل، أن مشاركة الجمعية ورئاستها تأتي من الإيمان بضرورة العمل الجماعي والشراكة الاستراتيجية بين المنظمات الأهلية والهيئات الحكومية والمؤسسات الدولية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وفقًا لأجندة 2030 للأمم المتحدة وأجندة 2063 للاتحاد الأفريقي التي تمثل خارطة طريق لتنمية أفريقيا بأهدافها المختلفة.
وأشار إلى ضرورة أن يكون للمؤتمر دور فعال في وضع الحلول والبدائل للمخاطر والمشاكل التي تواجه المجتمعات والعمل الميداني، وبالإضافة إلى تفعيل دور الاتحاد الإفريقي في تحقيق أهداف التنمية المستدامة لتخفيف عبء المرض والجوع والجفاف وحماية المجموعات السكانية الأكثر تعرضًا للمخاطر من الأمراض والكوارث.
وأكد نائب مدير جمعية النجاة الخيرية، على أهمية الموارد المالية وتوفيرها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، مستشهدًا ببعض تجارب النجاة الخيرية الكويتية في استخدام الوسائل الحديثة ومن ضمنها وسائل التواصل الاجتماعي في حشد الموارد البشرية والمالية للمشاريع المراد تسويقها ومن بين تلك التجارب الحملات التي أطلقتها الجمعية لجمع التبرعات من أجل تحقق أهداف التنمية المستدامة.

مقالات ذات صلة