رئيس البرلمان المصري: سمو الأمير من مهندسي السياسة العربية.. والكويت تقف على مسافة واحدة مع جميع العرب

قال رئيس البرلمان المصري الدكتور علي عبدالعال إن سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد من مهندسي السياسة العربية وله خبرة ديبلوماسية ويتمتع بالحكمة، لافتا الى ان الكويت تقف على مسافة واحدة مع جميع الأشقاء العرب.

وأضاف في مؤتمر صحافي عقده اليوم في الكويت: أنا هنا بدعوة كريمة من رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم وهو شاب تعلم من العزيز المغفور له جاسم الخرافي الذي قاد المجلس في ظروف صعبة، مبينا أن الرئيس الغانم تعلم من الخرافي الكثير وهو يؤدي دوره محليا ودوليا وعربيا.

وأشار عبدالعال الى ان الكويت  من الدول المحببة الى قلبي عشت فيها 13 عاما استفدت منها مهنيا وهي من الدول التي تعيش حيوية ديمقراطية.

وذكر: التقيت خلال زيارتي والوفد المرافق بقائد العمل الإنساني عالميا الشيخ صباح وكان ودودا كعادته ومحبا لمصر والمصريين ونقلت له تحيات الرئيس السيسي وننتظر زيارته الى مصر وطلبت من سموه  إن لبى الزيارة أن يزور البرلمان المصري ويلقي كلمة.

وتابع: تناولت في اللقاءات مع سمو الأمير ورئيس المجلس ورئيس الوزراء النقاط المشتركة سياسيا واقتصاديا وهناك تطابق للرؤى في الملفات.

ولفت عبدالعال الى انه مثلما يوجد في الكويت نحو 700 ألف مصري ويعرفون الأحمدي والجهراء كذلك  فإن الكويتيين يعرفون مصر جيدا ويزورون جميع محافظاتها.

ونوه الى أنه في ظل وجود الجالية المصرية بأعداد كبيرة في الكويت فإنه يصبح من الطبيعي أن تكون هناك مشكلات، ونحن لدينا 12 مليون مصري في الخارج ولا بد من مشكلات ونحن نبحث كيفية عمل تشريع لبعض المشكلات وخصوصا نقل الجثامين.

من جهة ثانية، قتال رئيس البرلمان المصري إنه كانت هناك عوائق في الاستثمار في مصر وبعد تحرير العملة أصبح السعر مرنا، مبينا أن أي مستثمر يستطيع أن يدخل أي أموال إلى مصر دخولا حرا وإخراجها كذلك ولا يوجد تأمين أو مصادرة.

وأوضح أن قانون الاستثمار الجديد وقانون الإفلاس ضمانات جيدة لأي مستثمر في مصر.

ولفت من جهة أخرى الى ان مصر لديها فائض في الكهرباء وعلى وشك أن تصدرها .

مقالات ذات صلة