أزمة التكويت إلى الواجهة مجددًا.. و«الموارد» تشكو عدم تعاون الحكومة

أزمة التوظيف إلى الواجهة مجددًا…

فقد أعلن رئيس لجنة الموارد البشرية البرلمانية النائب خليل الصالح، عن عزمه تقديم مذكرة تفصيلية إلى رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، تتضمن تفاصيل تعامل الجهات الحكومية مع اللجنة، بخصوص ملفي إحلال الكويتيين بدلاً من الوافدين في الجهات الحكومية، وأزمة البطالة وإصرار الجهات الحكومية على عدم الإتيان بأرقام دقيقة، تمكن اللجنة من وضع استراتيجية شاملة تعتمد على لغة الأرقام.

وقال الصالح: «إن ما تقدمه الجهات المعنية مجرد تجميع لأرقام قديمة بأطر جديدة، من خلال وضعها في مغلف جديد، وهي مجرد معلومات أعلن عنها غير مرة»، مؤكداً أن «صبر اللجنة يكاد ينفد، لأن الجهات المعنية بالإحلال والبطالة تحابي الوافدين بشكل واضح، بالرغم من ضعف مهنية العمالة الوافدة، إذا استثنينا بعض العمالة الفنية»، مستغرباً «الإصرار على جلب عمالة وافدة غير مؤهلة، وخصوصاً في الحقل التعليمي، وقد حذّر البنك الدولي مراراً من المدرسين الذين تسببوا في ضعف المؤسسة التعليمية».

وطالب الصالح الجهات الحكومية المعنية بـ«إيقاف تعيين الوافدين غير الفنيين فوراً ، وتطبيق سياسة الاحلال الفعلي، وعدم التحايل من خلال التعيين وفق بند المكافأة والاستعانة بخدمات».

ودعا إلى «تزويد مجلس الامة، وتحديداً لجنة تنمية الموارد بإحصائية دورية عن عدد الوافدين الذين تم الاستغناء عنهم وعن عدد الكويتيين الذين تم توظيفهم».

مقالات ذات صلة