الصقر عن الأمير: الكويت بيت العرب

استقبل سمو أمير البلاد في قصر بيان أمس رئيس مجلس العلاقات العربية والدولية محمد جاسم الصقر وأعضاء المجلس بمناسبة انعقاد اجتماعه الثامن الذي انطلق في البلاد أمس.

وقال رئيس مجلس العلاقات العربية والدولية محمد جاسم الصقر إنه تشرف وأعضاء المجلس بلقاء سمو الأمير، موضحاً أنه نقل إلى سموه تحيات أعضاء المجلس على استضافة الكويت للاجتماع الدوري الثامن للمجلس، مؤكداً أن سمو الأمير أشاد بالدور الذي يقوم به المجلس وأن الكويت كانت وستظل صوتاً وبيتاً وبلاداً للعرب.

وأضاف الصقر في تصريح عقب اجتماع المجلس أمس أن سموه تطرق الى دور الكويت في لم شمل العرب، وتمنى أن تنتهي حالة الشقاق وتتحول الى حالة وئام حيث شدد سموُّه على ضرورة عدم استمرار الخلافات الطويلة.

لمُّ الشمل
ونقل الصقر عن سموِّ الأمير حديثه عن اجتياح العراق للكويت وتجاوز الكويتيين تلك المحنة وحرصهم على مساعدة الشعب العراقي حالياً، وان العراق يحتاج الينا ومن هذا المنطلق بادرت الكويت إلى تنظيم مؤتمر إعادة إعماره.

وأشار الصقر الى أن سموَّه اشاد بنشاط مجلس العلاقات العربية والدولية في دعم القضية الفلسطينية ولمِّ الشمل العربي والتواصل مع القيادات الدينية مثل بابا الفاتيكان ودعم حل الدولتين، وإنهاء القضية الفلسطينية.

وكانت الجلسة الصباحية لاجتماع مجلس العلاقات العربية والدولية قد بحثت جميع قرارات المجلس للسنة الماضية.

إنهاء الخلافات
وقال الأمين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى إن جدول أعمال المجلس يتناول القضايا العربية «وهو ما جرى عرضه على سمو الأمير وسمو رئيس مجلس الوزراء».

وحول الإسهام في تهدئة الامور ولمّ الشمل العربي، أشار موسى إلى دور الكويت ومحاولاتها في إنهاء الخلافات في دول مجلس التعاون الخليجي بالتحديد.

وعن دور الجامعة العربية، وأوضح موسى أن الجامعة انعكاس للموقف العربي فإذا كانت هناك خصومات او توتر بين الاشقاء في وضع عربي قاسي فإن الجامعة تكون في موقف صعب.

وقال ان الجامعة العربية ليست السبب في ذلك فهي لكل العرب وليس من مصلحة أحد تدميرها، بل من مصلحتنا جميعاً أن نعيد النظر في دورها ودعمها بما يمكنها من القيام بدور الجمع بين الدول العربية وتحقيق المصالح المشتركة لتلك الدول وصياغة الموقف المشترك إزاء قضايا إقليمية ودولية.

حضور الاجتماعات
حضر اجتماع مجلس العلاقات رئيس المجلس محمد جاسم الصقر، والنائب الأول للرئيس د. إياد علاوي، والنائب الثاني محمد بن عيسى، ومن الأعضاء: رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري السابق حمد بن جاسم، وطاهر المصري، وعبدالرحمن سليم شلقم، وعمرو موسى، ود.غانم النجار، وفايز الطراونة، وفؤاد السنيورة، وماجد جمال الدين، ود.محمد الصباح، ود.مصطفى البرغوثي، ود.مصطفى عثمان إسماعيل، ود.نبيل فهمي، إضافة إلى المدير العام للمجلس السفير محمد الصلال.

مقالات ذات صلة