«نزاهة»: مؤشر المدركات دليل.. أننا على الطريق الصحيح

سلطات الدولة التنفيذية والتشريعية والقضائية، معتبرة أن نتائج مؤشر مدركات الفساد العالمي، برهان على أن الهيئة تسير في عملها على الطريق الصحيح.

وقال الناطق الرسمي للهيئة الأمين العام المساعد لكشف الفساد والتحقيق محمد بوزبر، في بيان تعليقا على نتائج المؤشر، إن أهم الإيجابيات التي رصدتها مصادر المؤشر تواتر الأخبار عن الجهود الإصلاحية التي تبذلها الحكومة بصفة عامة، والهيئة بصفة خاصة، في بدء إعداد مشروع الاستراتيجية الوطنية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد، بالتعاون مع المنظمات التابعة للأمم المتحدة، وإشراك القطاع الخاص والمجتمع المدني، والتي أطلقت برعاية سامية، علاوة على الآداء والجهد المتميزين لديوان المحاسبة في نشر تقاريره الرقابية وتقارير الموضوعات عالية المخاطر.

وأضاف بوزبر أن من الإيجابيات التي رصدها المؤشر كذلك النشاط الملحوظ لجمعية الشفافية الكويتية عقب عودتها للعمل، كما كان للمشاورات والتنسيق الذي أجرته الهيئة مع جمعيات ومنظمات المجتمع المدني عند إعداد الاستراتيجية، وتحسين ترتيب الكويت المستمر والمطرد على مؤشر الحكومة الإلكترونية ومؤشر سهولة ممارسة الأعمال دور ملحوظ في تحقيق التقدم المحرز، وأخيراً فإن إقرار قانون حظر تعارض المصالح رقم 13 لسنة 2018، وصدور لائحته التنفيذية، علاوة على أن تحقيق الهيئة العامة لمكافحة الفساد نسب تسلم عالية لإقرارات الذمة المالية بلغت 94 واطراد أرقام البلاغات التي تتلقاها الهيئة عاماً بعد آخر قد أعطى للمراقبين الخارجيين والداخليين انطباعات جيدة عن جدية تدابير وإجراءات مكافحة الفساد التي تنجزها الحكومة.

مقالات ذات صلة