السنيورة: نعلق آمالاً كثيرة على سمو الأمير بجمع شتات الأمة

رأى رئيس الوزراء اللبناني الأسبق فؤاد السنيورة، أن دوراً محورياً وكبيراً يقوم به صاحب السمو الامير الشيخ صباح الأحمد، في دعم القضايا العربية، مثمناً مواقف سمو الامير الوطنية الكبرى، ومعلقاً الآمال الكثيرة على سموه بعمل تنتظره الأجيال لجمع شتات الأمة.

وقال السنيورة في لقاء حواري في السفارة اللبنانية، مساء أول من أمس، «من القلب والوجدان، اقول ان الامير الآن بسبب موقعه وخلفيته وأدائه على مدى هذه الفترة الطويلة، استطاع ليس فقط ان يكسب احترام ومحبة الشعب الكويتي، وانما كذلك محبة واحترام وتقدير كل الشعب العربي، للموقف الوطني الذي يتخذه، والموقف الحكيم والمتبصر الذي يتخذه لمعالجة مشكلات المنطقة وحال التشرذم الذي آلت اليه الاوضاع في الوطن العربي، ونعلق الكثير من الآمال على ان يأخذ الله بيده، من أجل ان يقوم بعمل تتطلع الاجيال العربية كلها اليه، وان يقوم بعمل يستطيع ان يجمع شتات هذه الامة».

وتحدث السنيورة عن العلاقات الكويتية – اللبنانية، حيث قال «علاقات البلدين مبنية على التقدير والاحترام لاستقلال وسيادة لبنان، والكويتيون يذكرون بالخير الموقف اللبناني، الذي اعلنه في ظروف شديدة الصعوبة رئيس الحكومة السابق سليم الحص، عندما رفض اجتياح النظام العراقي السابق للكويت».

ولفت الى ان الكويتيين يقدرون الدور الذي تلعبه الجالية، للنهوض في اعمار الكويت وتقدمها، مشيدا بصاحب السمو وكل الامراء الذين تعاقبوا خلال العقود الماضية، لافتا الى «الدور الذين قاموا به تجاه لبنان في دعمه والوقوف الى جانبه، عندما كنا بحاجة ماسة لذلك، ليس فقط في تقديم المال والدعم، من اجل الاعمار، وانما ايضا من اجل حلحلة امورنا ومشكلاتنا الصغيرة والكبيرة».

وأثنى السنيورة على الدور الذي تقوم به القائم بالاعمال في السفارة اللبنانية نسرين بوكرم، حيث قال «اوجه اليها تحية تقدير وشكر على هذا الاستحسان والقبول، الذي سمعته ولمسته للدور الجامع الذي تقوم به في السفارة».

مقالات ذات صلة