فيسبوك يعلن إنهاء حملة تلاعب واسعة مصدرها إيران

أعلن موقع فيسبوك أمس الخميس أنه أنهى حملة تلاعب واسعة انطلقت من إيران وموجهة ضد العديد من الدول، ضمنها فرنسا.

وقالت الشبكة الاجتماعية أنها أزالت 783 صفحة ومجموعات وحسابات تستنسخ موقف إيران الرسمي في شأن القضايا الحساسة مثل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني وسورية واليمن في البلدان المستهدفة، تحت غطاء من الحسابات أو الصفحات المحلية.

وأكدت أنه «رغم أن الأشخاص الذين يقفون وراء هذه الأنشطة قد حاولوا إخفاء هوياتهم، إلا أن تدقيقا يدويا سمح لنا بربط هذه الحسابات مع إيران».

وقد تم اكتشاف هذه الأنشطة في 26 دولة، غالبية سكانها من المسلمين، في أوروبا وشمال أفريقيا والشرق الأوسط، ولكن أيضا في أفغانستان وباكستان والهند وأندونيسيا وماليزيا وجنوب أفريقيا.

مقالات ذات صلة