ارتفاع جميع مؤشرات «الوطني» الربحية

توقف «الشال» عند نتائج بنك الكويت الوطني، للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2018، والتي تشير نتائج تحليل بياناتها المالية إلى أن جميع المؤشرات حققت ارتفاعاً مقارنة مع عام 2017.

وبلغ صافي أرباح البنك نحو 393.9 مليون دينار، بارتفاع 51.6 مليون دينار، أي ما نسبته 15.1 في المئة، مقارنة بنحو 342.3 مليون دينار لعام 2017.

وبلغ صافي الربح الخاص بمساهمي البنك نحو 370.7 مليون دينار، مقارنة مع نحو 322.4 مليون دينار بنهاية عام 2017، أي بارتفاع بنحو 48.3 مليون دينار، أو ما نسبته نحو 15 في المئة.

ويعود الارتفاع في ربحية البنك إلى الارتفاع في إجمالي الإيرادات التشغيلية، بقيمة أعلى من ارتفاع إجمالي المصروفات التشغيلية، وانخفاض جملة المخصصات.

وارتفع صافي إيرادات التشغيل بنحو 7.4 في المئة، أي نحو 60.5 مليون دينار إلى نحو 883.2 مليون دينار، كما نما بند إيرادات الفوائد للبنك (باستثناء الإيرادات من التمويل الإسلامي) بنحو 154.6 مليون دينار.

وارتفعت مصروفات الفوائد (باستثناء تكاليف المرابحة) بنحو 107.1 مليون دينار، وبذلك ارتفع بند صافي إيرادات الفوائد بنحو 47.5 مليون دينار، ليبلغ 566.3 مليون دينار.

وحقق البنك صافي إيرادات من التمويل الإسلامي بنحو 124.1 مليون دينار، ما رفع صافي إيرادات الفوائد (في شقيها التقليدي والإسلامي) إلى نحو 690.5 مليون دينار.

وارتفعت جملة مصروفات التشغيل للبنك، بقيمة أقل من ارتفاع إجمالي الإيرادات التشغيلية، إذ بلغ ارتفاعها 10.9 مليون دينار، أو ما نسبته 4.1 في المئة وصولا إلى نحو 276.3 مليون دينار، مقارنة بنحو 265.4 مليون دينار في نهاية عام 2017، نتيجة ارتفاع معظم بنود مصروفات التشغيل، باستثناء بند إطفاء موجودات غير ملموسة وبند استهلاك مبان ومعدات.

في الوقت نفسه، حقق إجمالي الموجودات ارتفاعاً بلغ 1.393 مليار دينار، أي ما نسبته 5.4 في المئة، ليصل إلى نحو 27.42 مليار دينار.

وحققت محفظة قروض وسلف شاملاً التمويل الإسلامي للعملاء، التي تشكل أكبر مساهمة في موجودات البنك، ارتفاعاً بلغت نسبته 6.9 في المئة، وقيمته 1.001 مليار دينار، ليصل بإجمالي المحفظة إلى 15.503 مليار دينار، تشكل 56.5 في المئة من إجمالي الموجودات، مقابل 14.502 مليار دينار أو 55.7 في المئة من إجمالي الموجودات عام 2017.

مقالات ذات صلة