حاكم دبي: لقاء شيخ الأزهر وبابا الفاتيكان تاريخي ونفخر باستضافته

اختتم مؤتمر الأخوة الإنسانية، اليوم الاثنين، بدولة الإمارات، بمشاركة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، والبابا فرنسيس بابا الفاتيكان، والذي جرى خلاله توقيع وثيقة «الأخوة الإنسانية» إضافة إلى توقيع حجر أساس مسجد الإمام أحمد الطيب، وكنيسة القديس فرنسيس، المقرر إقامتهما في مدينة أبو ظبي.

ومن جهته، قال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي: «احتضنت دولة الإمارات اليوم رمزين عالميين لأكبر ديانتين سماويتين البابا فرنسيس، والإمام الأكبر أحمد الطيب، لقاء تاريخي تفخر بلادنا باستضافته، وأطلقنا جائزة الأخوة الإنسانية بمناسبة هذه الزيارة لترسيخ حوار حقيقي بين الأديان، وتشرفت الجائزة بتكريم الرمزين في أول دورة لها».

مقالات ذات صلة