العثور على ديبلوماسي أمريكي ميتًا في عاصمة مدغشقر

عُثر على ديبلوماسي أميركي ميتًا، في منزله في عاصمة مدغشقر انتاناناريفو، ويبدو أنه قتل على أيدي رجل وضع قيد الحجز الاحتياطي، كما أفاد الدرك، اليوم الاثنين.

وقال القومندان هيريلالاتيانا اندرياناريساونا الناطق باسم الدرك، «حوالي الساعة الواحدة فجر الأحد، وبعد تلقي اتصال من الجيران وعناصر أمن من جهاز خاص، عثرت دورية الدرك الليلية على ديبلوماسي أميركي ميتًا في منزله».

وأضاف أن «رجال الإسعاف أكدوا في المكان وفاة الديبلوماسي الذي كانت الدماء تغطي وجهه».

وتابع الناطق أنه «تم توقيف رجل كان وجهه ملطخًا بالدم أثناء قفزه فوق السياج للخروج من المنزل وقد وضع قيد الحجز الاحتياطي».

ورفض الضابط إعطاء المزيد من التفاصيل حول هوية الضحية والشخص الموقوف أو الدوافع المحتملة لقتل الديبلوماسي.

وأعلنت حكومة مدغشقر، تشكيل خلية تحقيق خاصة لتوضيح ملابسات مقتل الديبلوماسي الأميركي.

وشهدت مدغشقر، إحدى أفقر دول العالم، في الاشهر الماضية عدة جرائم أعادت الى الواجهة الجدل حول الامن في البلاد قبل أقل من ثلاثة أشهر على الانتخابات العامة المقبلة.

مقالات ذات صلة