إيران تحذر إسرائيل من الاستمرار في مهاجمة أهداف في سورية

حذرت إيران إسرائيل اليوم الثلاثاء من رد «حازم وملائم» إن استمرت في مهاجمة أهداف في سورية، حيث تدعم طهران القوات الحكومية السورية في الحرب المستمرة منذ نحو ثمانية أعوام ضد مقاتلي المعارضة والمتشددين.

وهاجمت إسرائيل، التي تعتبر إيران أكبر تهديد أمني لها، أهدافا إيرانية ومقاتلين موالين لإيران في سورية.

وفي اجتماع مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم في طهران قال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني إسرائيل اليوم الثلاثاء إن الهجمات الإسرائيلية تنتهك وحدة الأراضي السورية وإنها «غير مقبولة».

ونسبت وكالة أنباء فارس إلى شمخاني قوله «إذا استمرت هذه الأعمال، فسوف يتم تفعيل الإجراءات المتوقعة للردع والرد بشكل حازم ومناسب بحيث يكون درس عبرة لحكام إسرائيل الكذابين والمجرمين».

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في الشهر الماضي إن الجيش الإسرائيلي سيواصل مهاجمة الإيرانيين في سورية ونبههم إلى ضرورة «الخروج من هناك» بسرعة.

وفي يناير شنت الطائرات الحربية الإسرائيلية هجوما على ما وصفته إسرائيل بأنه مخزن أسلحة إيرانية في سورية.
ونقلت وحدة إعلام تابعة لجماعة حزب الله عن المعلم قوله اليوم الثلاثاء إن الحكومة السورية ترى أن من واجبها إبقاء قوات الأمن الإيرانية على الأراضي السورية.

وقالت إيران مرارا إنها ستبقي على قواتها المسلحة في سورية.

مقالات ذات صلة