الجيش الكويتي يُطهّر شواطئ البلاد من بؤر إرهابية… بمساندة مصرية

واصلت عناصر من القوات المسلحة الكويتية، عمليات تطهير شواطئ البلاد من البؤر الإرهابية، بمساندة من القوات المسلحة المصرية، ضمن فعاليات التدريبات المشتركة «صباح 1» و«اليرموك 4»، والتي تنفذ على مدار أيام عدة في نطاق المياه الإقليمية والقواعد الجوية في الكويت.

وجاء في بيان صادر عن القوات المسلحة المصرية، أمس، أن عناصر القوات البحرية في البلدين، نفذت العديد من التدريبات على حماية سفينة ذات شحنة مهمة بواسطة التشكيل البحري، وتنفيذ تجارب المواصلات الإشارية والمناورات الملاحية، والتدريب على التعاون في تدمير الوحدات البحرية المعادية، والتدريب على الإمداد والتزود بالوقود بالبحر، وتنفيذ رمايات بالأعيرة المختلفة على هدف سطحي بالبحر.

وأضافت ان عناصر القوات الخاصة البحرية المشتركة، عرضت المعدات المشاركة في التدريب وتلقت المحاضرات النظرية والعملية، ونفذت الرمايات غير النمطية بالذخيرة الحية، وتتدرب على مكافحة الألغام، وتنفيذ دوريات مشتركة للإغارة، وتنفيذ الكمائن والاستطلاع للأهداف المعادية.

وقامت عناصر القوات الخاصة من الصاعقة والمظلات بتنظيم معرض للأسلحة والمعدات المشاركة في التدريب من الجانبين للتعرف على الخصائص القتالية وتوحيد المفاهيم، والتدريب على اقتحام المناطق المبنية ووسائل المواصلات وتحرير الرهائن وتنفيذ الرمايات من أوضاع الرمي المختلفة والتدريب على أعمال توجيه الطائرات المقاتلة بالليزر أثناء تنفيذ المهام القتالية «JTAC»، لافتة إلى أن عناصر القوات الجوية من البلدين المشاركة في التدريب الجوي المشترك «اليرموك 4» عقدت وتعقد المحاضرات النظرية والعملية، وتناقش ما قبل الطيران والتدريب على تبادل الأطقم الفنية والهندسية والخبرات في صيانة وتجهيز المقاتلات قبل وبعد الاقلاع كذلك تنفيذ العديد من الطلعات المشتركة للدفاع والهجوم على الأهداف الحيوية.

وذكر البيان أن القوات مستمرة في الإعداد والتجهيز لتنفيذ المراحل الختامية للتدريبات، التي تشمل تنفيذ عملية إبرار بحري وتأمين رأس شاطئ وتطهير بؤرة إرهابية مسلحة بالتعاون الوثيق بين مختلف الأسلحة والتخصصات، بما يؤكد قدرة القوات المسلحة لكلا البلدين الشقيقين على مواجهة التحديات المشتركة لتحقيق الأمن والاستقرار بالمنطقة.

… ويستعرض خدماته للمتقاعدين

أقامت مديرية شؤون خدمة العسكريين المتقاعدين في الجيش الكويتي، وبالتعاون مع إدارة المجمع الطبي العسكري الشمالي، لقاءً على شرف ضباط الجيش المتقاعدين، برعاية رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن محمد الخضر، وبحضور معاون رئيس الأركان العامة لهيئة الإدارة والقوى البشرية اللواء الركن بدر العوضي.

وتم خلال اللقاء استعراض العديد من الخدمات المميزة التي تقدمها مديرية شؤون خدمة العسكريين المتقاعدين، الحالية منها والمستقبلية، وما يقدمه المجمع الطبي كذلك من خدمات صحية لضباط الجيش المتقاعدين بشكل خاص ومنتسبي الجيش بشكل عام. كما شمل اللقاء إقامة حفل غداء على شرف الضباط المتقاعدين، ومعرض طبي لوحدات المجمع الطبي العسكري، بالإضافة إلى تقديم الهدايا التذكارية للحضور.

مقالات ذات صلة