«أمازون» تضخ 530 مليون دولار في شركة «Aurora» الناشئة

ضخت شركة «أمازون» للتجارة الإلكترونية، 530 مليون دولار في شركة «Aurora» الناشئة، والتي تركز على تطوير المركبات ذاتية القيادة، لتسير الشركة خطوة أخرى في مجال التوصيل التلقائي، حيث ستستفيد الشركة من هذا استثمارات شبيهة في مساعدتها على توصيل منتجاتها بشكل أسهل وأسرع.

وبحسب «فوربس» ترى«أمازون»، أن هذا الاستثمار من شأنه إيجاد طرق جديدة لخفض تكلفة التسليم، مبينة أن «أمازون»، قامت على مدار سنوات ببناء شبكة لوجستية ضخمة لتوصيل المنتجات إلى أنحاء كثيرة من العالم وبسرعة أكبر، لكن هذه الشبكة كلفت خزائن الشركة العالمية الكثير والكثير، لذا تسعى إلى خفض تكلفة التوصيل إلى الزبائن، وترى أن الطريق يبدأ من خطط الشركات الناشئة.

وقالت«أمازون»: نتطلع دائماً إلى الاستثمار في شركات ناشئة ابتكارية، والهدف إرضاء المستهلك، و«Auror» إحدى هذه الشركات، موضحا أن القيادة الذاتية قد تساعد في جعل وظائف عمالنا وشركائنا أكثر أمناً، سهولة وإنتاجية سواء في المكاتب أو على الطريق.

ومع هذا الاستثمار في «Aurora»، تنضم «أمازون» إلى الشركات العملاقة الأخرى التي تستخدم السيارات الذاتية القيادة في التوصيل، مثل «غوغل» «وأوبر» و«أبل».

وتستفيد هذه الشركات من هذه التقنية لتقليص حوادث السير وتكاليف توظيف عمال توصيل، التي تكلف خزائن هذه الشركات الكثير من الأموال.

وكانت «أمازون»، قد قامت ببناء طائرات صغيرة درونز لعمليات التوصيل، كما كشف عن مركبة صغيرة بحجم الصندوق لتوصيل المنتجات ضمن نطاق صغير، أما الآن يبدو جليًا سعيها بإيجاد طرق سهلة لعمليات التوصيل البعيدة وكذلك المنتجات الكبيرة كون الطائرات الصغيرة والمركبات تتسع لحجم بسيط من المنتجات.

وتأسست «Aurora» بواسطة كريس أورمسون المدير السابق في غوغل، وسيرلينغ أندرسون مدير مشروع القيادة الذاتية في تسلا، بجانب المؤسس الشريك لقسم القيادة الذاتية في أوبر، درو باغنيل.

ويتمحور نظام عمل «Auror» على تطوير أنظمة تساعد على القيادة الذاتية ويتم دمجها ضمن عدد من السيارات بدلًا من إنتاج سيارات ذاتية القيادة بنفسها، وقد أعلنت شركات مثل هيونداي بالفعل عن دمج نظام « Aurora» في سياراتها بدءًا من 2021.

مقالات ذات صلة