رئيس الوزراء يطالب المجتمع الدولي بمساندة الأمم المتحدة لحفظ السلام

طالب ممثل صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك، المجتمع الدولي بمساندة الأمم المتحدة باعتبارها المظلة الشرعية الوحيدة لحفظ السلام في العالم.

جاء ذلك في تصريح صحافي، أدلى به سمو الشيخ جابر المبارك، لدى وصوله والوفد المرافق له إلى نيويورك اليوم، لترؤس وفد دولة الكويت المشارك في اجتماعات الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

كما طالب سمو الشيخ جابر المبارك المجتمع الدولي بدعم جهود الأمم المتحدة في مجالات تعزيز التنمية ومحاربة الإرهاب إلى جانب «وقف نزيف الدماء الذي تشهده الكثير من المناطق وخاصة في منطقة الشرق الأوسط بسبب الحروب والاضطرابات السياسية والعمليات الإرهابية».

وشدد سموه على ضرورة تكاتف دول العالم لمكافحة الإرهاب «الذي تصاعد بشكل غير مسبوق في السنوات الأخيرة وأصبح يهدد استقرار العالم ومقدرات الدول وحياة شعوبها».

وأكد سموه، اعتزاز دولة الكويت بالدور الهام الذي تقوم به الأمم المتحدة لحفظ الأمن والسلام ودعم الاستقرار في العالم ومساعدة مختلف الدول لتوفير الحياة الكريمة لشعوبها.

وأشاد سموه بالجهود التي يبذلها الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، من أجل إنهاء الازمات التي تشهدها بعض الدول وحرصه على تعزيز جهود التنمية في العديد من دول العالم.

وأكد سموه حرص دولة الكويت على تعزيز التعاون مع الأمم المتحدة، ومساندة كافة الجهود التي تبذلها لتحقيق السلام في العالم، مشيدًا بالتعاون الفعال بين الكويت والمنظمة الدولية في معالجة الأزمات الدولية.

وقال إن دولة الكويت ستواصل دورها الإنساني المتميز في معالجة الكوارث والأزمات التي تتعرض لها بعض الدول الشقيقة والصديقة ودعم برامج الأمم المتحدة لمساعدة الدول المنكوبة وتقديم العون لشعوبها.

وأضاف سموه أن انتخاب دولة الكويت لعضوية مجلس الأمن غير الدائمة للعامين 2018 و2019 سيمكنها من تعزيز مكانتها الدولية وإظهار وجهها المشرق وإبراز الدور الإنساني الكبير التي تقوم به من سنوات طويلة والذي أمتد إلى كثير من دول العالم.

مقالات ذات صلة