«الكهرباء» تدشن حملة مع «التخطيط» للترشيد وتستمر 3 أشهر

دشّنت وزارة الكهرباء والماء أمس، بالتعاون مع الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط، حملة جديدة للترشيد تستمر 3 أشهر، تحت مسمى «جرّبها».

وقالت مديرة إدارة كفاءة الطاقة والترشيد في الوزارة م.إقبال الطيار: إن الحملة تستهدف عينة عشوائية من المنازل بهدف التوعية بأهمية ترشيد الاستهلاك عبر استخدام أحدث الوسائل التكنولوجية، ومنها العدادات الذكية التي تم تركيبها أخيراً.

وذكرت أن فريقا من الوزارة سيقوم خلال تلك الحملة بقياس تأثير الحملة في المستهلكين عبر قياسات عشوائية وأخذ قراءات للعدادات الذكية، مع بداية الحملة وخلال مدتها الزمنية لمراقبة استهلاكها، إضافة إلى تقديم رسائل توعوية لتلك الشريحة، تحثّ المستهلكين على عدم هدر المياه والكهرباء وعدم استخدام «الهوز»، وغسل السيارات والأحواش باستخدام السطل.

وأشارت الى أن المراقبة والقياسات خلال مدة الحملة ستبيّن صاحب المنزل الأكثر التزاما بالترشيد خلال تلك الفترة، وسيتم رفع البيانات إلى مسؤولي الكهرباء والتخطيط.

مقالات ذات صلة