أمريكا تحدث مواطنيها على مغادرة منازلهم بعد ارتفاع منسوب مياه في «ساوث كارولاينا»

حثت السلطات الأمريكية آلاف السكان على مغادرة منازلهم حول مدينة جورجتاون في ولاية ساوث كارولاينا مع ارتفاع منسوب الأنهار بسبب المياه التي خلفها الإعصار فلورنس مما يهدد بفيضانات مدمرة.
وقالت خدمات الطوارئ، إن منسوب المياه واصل ارتفاعه حتى وقت مبكر، اليوم الثلاثاء، بعد أكثر من أسبوع على وصول الإعصار إلى ساحل الولايات المتحدة المطل على المحيط الأطلسي مما أسفر عن مقتل 46 شخصا معظمهم في نورث كارولاينا.
وقالت الهيئة الوطنية للأرصاد، إن مياها بارتفاع يصل إلى ثلاثة أمتار قد تغمر أجزاء من مدينة جورجتاون خلال الأيام القليلة المقبلة مع فيضان نهر بي دي ونهر واكامو.
وأضافت أن هذا الطوفان يهدد بقطع طرق وعزل تجمعات سكانية.
وقال لين كريب قائد شرطة جورجتاون، أمس الاثنين، «إذا رأيتم من خلال خريطة الفيضانات.. أنكم في منطقة ستتضرر فيتعين عليكم المغادرة.. ممتلكاتكم يمكن تعويضها لكن حياتكم لا».
وتعمل فرق النقل في الولاية على إقامة سدود موقتة على أحد جانبي الطريق السريع رقم 17 وهو الطريق الساحلي الرئيسي المار عبر المنطقة، بينما يشيد مهندسو الحرس الوطني جسرًا طافيًا في جورجتاون تحسبا لغرق الطريق السريع بسبب الفيضان.
وقالت الهيئة الوطنية للأرصاد، إن الفيضانات الناتجة عن الإعصار فلورنس ستستمر على الأرجح في المناطق الساحلية في نورث وساوث كارولاينا لأيام نظرًا لأن المياه تواصل تدفقها عبر العديد من الأنهار على الطريق السريع باتجاه المحيط.

مقالات ذات صلة