أمريكا تتهم ضابطة جوية سابقة بالتجسس لصالح إيران

اتهمت الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، ضابطة سابقة بسلاح الجو الأميركي تدعى مونيكا ويت بمساعدة إيران فيما وصفته واشنطن بأنها عملية تجسس إلكتروني تستهدف ضباطا بالمخابرات.

وفي إطار التحرك الأميركي، فرضت واشنطن عقوبات على شركتين مقرهما إيران، وهما منظمة نيو هورايزون وشركة نت بيجارد سماوات، وعدد من الأفراد المرتبطين بهما.

وقالت وزارة الخزانة إن نت بيجارد استهدفت أفرادا سابقين وحاليين بالحكومة والجيش بحملة إلكترونية خبيثة وقالت إن نيو هورايزون نظمت مؤتمرات دولية تدعم جهودا لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني لتجنيد حضور أجانب وجمع معلومات منهم.

 

مقالات ذات صلة