«جيش العدل» يعلن مسؤوليته لاستهداف حافلة الحرس الثوري الإيراني

أعلنت جماعة جيش العدل مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف الحرس الثوري الإيراني وأسفر عن مصرع 20 من عناصره.

ذكرت وكالة فارس للأنباء، اليوم الأربعاء، أن 20 من أفراد الحرس الثوري الإيراني قتلوا في هجوم انتحاري بجنوب شرق الجمهورية الإسلامية.

ووقع الهجوم على الطريق بين مدينتي زاهدان وخاش، وهي منطقة مضطربة قرب حدود باكستان، حيث تنشط جماعات متشددة ومهربو المخدرات.

وقالت الوكالة إن عشرة من أفراد الحرس الثوري أصيبوا أيضا في الهجوم الذي استهدف حافلة كانت تنقل القوة الأمنية.

مقالات ذات صلة