«المنابر القرآنية» تشارك للسنة الثانية في مسابقة الكويت الكبرى لحفظ القرآن

قال نائب رئيس مجلس إدارة جمعية المنابر القرآنية الدكتور محمد الشطي إن الجمعية تشارك للسنة الثانية على التوالي في مسابقة الكويت الكبرى لحفظ القرآن الكريم وتجويده في دورتها الثانية والعشرين تحت شعار «أحسن الحديث»، بـ 48 مشاركا، وذلك ‬ضمن‭ ‬38‭ ‬جهة مشاركة.

وكانت إدارة المسابقة قد بدأت في استقبال المشاركين، الأحد الماضي، بعد صلاة العصر مباشرة في المسجد الكبير للتصفيات النهائية على مدار فترتين الأولى خاصة بالرجال والثانية للنساء.

وأوضح الشطي أن جمعية المنابر تشارك هذا العام في المسابقة بمجموع 9 مشاركين من النشء والشباب و9 في المسابقة العامة، ومشارك واحد في فرع القراءات، ومشارك في فرع كبار السن، و28 مشاركا في فئة الصم؛ ليبلغ عدد المشاركين من طرف الجمعية في المسابقة 48 مشاركا.

وعبر الشطي بهذه المناسبة عن شكر إدارة جمعية المنابر القرآنية لإدارة الصندوق الوقفي التابع للأمانة العامة لأوقاف لإتاحتها الفرصة للمشاركة لهذا العام على غرار مشاركتها في العام الماضي وحصول طلاب المنابر القرآنية على ثلاثة مراكز فائزة ضمن فئة الصم.

وأكد أن «المنابر القرآنية» تسير على خطى صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد في خدمة القرآن الكريم وأهله، بالسعي إلى تحقيق الريادة والتميز في مجال خدمة القرآن الكريم ونشر علومه بين جميع فئات المجتمع، بمشاريعها القرآنية المتميزة، وبمشاركاتها في مثل هذه المسابقات القرآنية الرائدة.

مقالات ذات صلة