وزير الدفاع يوجه باتخاذ إجراءات فورية تجاه واقعتي وفاة الطالبين

وجه النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الكويتي الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح اليوم الخميس مجلس الدفاع العسكري باتخاذ اجراءات “حاسمة وفورية” تجاه واقعتي وفاة الطالب ضابط هديب السوارج والطالب ضابط فالح العازمي بكل شفافية وحيادية.
جاء ذلك في كلمة للشيخ ناصر الصباح نقلها بيان صادر عن مديرية التوجيه المعنوي والعلاقات العامة ب(الدفاع) خلال ترؤسه اجتماع مجلس الدفاع العسكري عقب عودته إلى البلاد لتأدية واجب العزاء في وفاة الطالبين الضباط.
وأكد الشيخ ناصر الصباح اهتمامه الشخصي بواقعتي الوفاة وطلب اطلاعه على كل ما سيتم اتخاذه من اجراءات بهذا الشأن أولا بأول.
ووجه بوقف المحالين الى التحقيق من المسؤولين ذوي الصلة عن العمل حتى انتهاء كافة اجراءاته واعتماد النتيجة النهائية له.
وشدد على ضرورة حرص كل القيادات العسكرية على وحداتهم ومنتسبيها لاسيما الكليات والمعاهد والمدارس العسكرية وكذلك المعسكرات الخاصة بالخدمة الوطنية العسكرية بما يكفل توفير أعلى درجات الرعاية والمتابعة الحثيثة لمتطلباتهم.
ولفت إلى أهمية مراجعة كل الاجراءات ومتابعة مواطن القصور والخلل على جميع المستويات والسعي الى تلافيها وصولا الى تحقيق ما تطمح له القيادة العسكرية.

مقالات ذات صلة