«الأمن الوطني»: الحوار الأفضل لمواجهة المخاطر الأمنية حول العالم

أكد رئيس جهاز الأمن الوطني الشيخ ثامر العلي اليوم الاحد انه لا بديل عن الحوار من اجل التصدي للتحديات والمخاطر الامنية التي يواجهها العالم.

جاء ذلك في تصريح ادلى به العلي لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش ترؤسه وفد الكويت في أعمال الدورة الـ 55 لـ (مؤتمر ميونيخ للأمن) إلى جانب مشاركة عشرات من رؤساء الدول والحكومات ووزراء الخارجية والدفاع والمسؤولين الامنيين والعسكريين.

وقال العلي ان المؤتمر ناقش في غضون ثلاثة ايام وجهات النظر المختلفة حيال التحديات الامنية التي يواجهها العالم وسبل واليات التصدي لها.

وأضاف ان المؤتمر بحث كذلك الازمات التي تشهدها منطقة الشرق الاوسط وقضايا الحد من التسلح ومكافحة الارهاب وعددا من النزاعات والصراعات التي تهدد الامن والسلم الدوليين ويكون لها تداعيات انسانية كارثية.

وشدد على اهمية هذا المؤتمر في ظل الاوضاع الأمنية والسياسية غير المستقرة التي يشهدها العالم والتي تستوجب حل النزاعات بالطرق والوسائل السلمية، مشيرا الى الدور البارز الذي تضطلع به الكويت في هذا الاطار من خلال عضويتها الحالية بمجلس الامن.

وبين ان المشاركة الكبيرة للنخب السياسية والعسكرية والامنية في المؤتمر تؤكد مدى حاجة العالم الى طاولة الحوار وتضافر الجهود الدولية لايجاد حلول لأزمات دولية عالقة.

مقالات ذات صلة