«الخراز»: جبل الكويتيون على فعل الخير والعمل الإنساني منذ القدم

أكد‭ ‬وزير‭ ‬الشؤون‭ ‬الاجتماعية‭ ‬سعد‭ ‬الخراز‭ ‬أن‭ ‬تاريخ‭ ‬العمل‭ ‬الخيري‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬يمتد‭ ‬لعقود‭ ‬طويلة‭ ‬من‭ ‬الزمن‭ ‬حيث‭ ‬جبل‭ ‬الكويتيون‭ ‬على‭ ‬فعل‭ ‬الخير‭ ‬والعمل‭ ‬الانساني‭ ‬منذ‭ ‬القدم‭.‬

وقال‭ ‬الخراز‭ ‬في‭ ‬كلمة‭ ‬ألقاها‭ ‬اليوم‭ ‬الاحد‭ ‬خلال‭ ‬لقائه‭ ‬اتحاد‭ ‬المبرات‭ ‬والجمعيات‭ ‬الخيرية‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬إن‭ ‬حملة‭ ‬لواء‭ ‬العمل‭ ‬الخيري، ‬بذل‭ ‬في‭ ‬سبيل‭ ‬تطويرها‭ ‬وارتقائها‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬العاملين‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬المجال‭ ‬مما‭ ‬ساهم‭ ‬في‭ ‬انطلاق‭ ‬العمل‭ ‬الخيري‭ ‬الى‭ ‬شتى‭ ‬الميادين‭ ‬المحلية‭ ‬والعالمية‭.‬

وأشاد‭ ‬بكافة‭ ‬الجهود‭ ‬المبذولة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬تنظيم‭ ‬واقامة‭ ‬هذا‭ ‬اللقاء‭ ‬التنويري‭ ‬والتعارفي‭ ‬الذي‭ ‬يشارك‭ ‬فيه‭ ‬كوكبة‭ ‬من‭ ‬أعلام‭ ‬العمل‭ ‬الخيري‭ ‬في‭ ‬الكويت‭.‬

وأوضح‭ ‬ان‭ ‬هذه‭ ‬الكوكبة‭ ‬حملت‭ ‬على‭ ‬عاتقها‭ ‬مسؤولية‭ ‬الارتقاء‭ ‬بالعمل‭ ‬الخيري‭ ‬واتساع‭ ‬رقعته‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬الدعم‭ ‬الحكومي‭ ‬لهذا‭ ‬العمل‭ ‬الخيري‭ ‬المشهود‭ ‬له‭ ‬في‭ ‬شتى‭ ‬انحاء‭ ‬العالم‭ ‬وما‭ ‬كان‭ ‬له‭ ‬من‭ ‬أثر‭ ‬كبير‭ ‬في‭ ‬منح‭ ‬سمو‭ ‬أمير‭ ‬البلاد‭ ‬حفظه‭ ‬الله‭ ‬ورعاه‭ ‬لقب‭ ‬قائدا‭ ‬للعمل‭ ‬الانساني‭ ‬والكويت‭ ‬لقب‭ ‬مركزا‭ ‬للعمل‭ ‬الانساني‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬منظمة‭ ‬الامم‭ ‬المتحدة‭.‬

وأشار‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬القوانين‭ ‬الكويتية‭ ‬واللوائح‭ ‬التنظيمية‭ ‬التي‭ ‬وضعتها‭ ‬وزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الاجتماعية‭ ‬والعمل‭ ‬ساهمت‭ ‬في‭ ‬تنظيم‭ ‬العمل‭ ‬الخيري‭ ‬وحمايته‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬عقبات‭ ‬تعترض‭ ‬طريق‭ ‬تطوره‭ ‬وارتقائه‭.‬

وأكد‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تنظيم‭ ‬العمل‭ ‬الخيري‭ ‬وتطبيق‭ ‬اللوائح‭ ‬والالتزام‭ ‬بالاشتراطات‭ ‬ساهم‭ ‬في‭ ‬زيادة‭ ‬ايرادات‭ ‬التبرعات‭ ‬الخيرية‭ ‬أضعافا‭ ‬مضاعفة‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬الخمس‭ ‬الاخيرة‭.‬

وبين‭ ‬أن‭ ‬الاحصائيات‭ ‬تشير‭ ‬الى‭ ‬ارتفاع‭ ‬الايرادات‭ ‬خلال‭ ‬شهر‭ ‬رمضان‭ ‬من‭ ‬15‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭ ‬كويتي ‬نحو‭ ‬50‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬امريكي‭  ‬عام‭ ‬2014‭ ‬الى‭ ‬50‭ ‬مليون‭ ‬دينار‭  ‬نحو‭ ‬165‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2018‭.‬

ولفت‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬اعداد‭ ‬الجمعيات‭ ‬الخيرية‭ ‬عن‭ ‬طريق‭ ‬وزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الاجتماعية‭ ‬مما‭ ‬يؤكد‭ ‬حرص‭ ‬الدولة‭ ‬على‭ ‬تنظيم‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭ ‬وتطويره‭ ‬واتساعه‭.‬

ودعا‭ ‬الجمعيات‭ ‬الخيرية‭ ‬إلى‭ ‬الانضمام‭ ‬لعضوية‭ ‬اتحاد‭ ‬المبرات‭ ‬والجمعيات‭ ‬الخيرية‭ ‬بما‭ ‬يساهم‭ ‬في‭ ‬توحيد‭ ‬الاعمال‭ ‬الخيرية‭ ‬تحت‭ ‬مظلة‭ ‬واحدة‭ ‬والتنسيق‭ ‬بين‭ ‬كافة‭ ‬الجمعيات‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬اشراف‭ ‬وزارة‭ ‬الشؤون‭ ‬الاجتماعية‭.‬

وجدد‭ ‬الخراز‭ ‬الشكر‭ ‬والتقدير‭ ‬للقائمين‭ ‬على‭ ‬العمل‭ ‬الخيري‭ ‬سائلا‭ ‬المولى‭ ‬عز‭ ‬وجل‭ ‬ان‭ ‬تستمر‭ ‬اعمال‭ ‬الخير‭ ‬لكافة‭ ‬المحتاجين‭ ‬وان‭ ‬تزداد‭ ‬مؤسسات‭ ‬العمل‭ ‬الخيري‭ ‬في‭ ‬الكويت‭ ‬علوا‭ ‬وشموخا‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬قيادة‭ ‬سمو‭ ‬أمير‭ ‬البلاد‭ ‬المفدى‭ ‬وسمو‭ ‬ولي‭ ‬عهده‭ ‬الأمين‭ ‬وسمو‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬حفظهم‭ ‬الله‭ ‬ورعاهم‭ ‬جميعا‭.‬

مقالات ذات صلة