مقتل شرطيين وإصابة 3 ضباط خلال تفجير إرهابي بـ«الدرب الأحمر» في القاهرة

أصدر النائب العام المصري المستشار نبيل صادق قرار بتشكيل فريق تحقيق في حادث الأزهر الإرهابي.

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية عن مصرع إرهابي، واستشهاد أمينيّ شرطة، من قوتي الأمن الوطني ومباحث القاهرة، في أثناء عملية أمنية لضبطه بحارة الدرديري بمنطقة الدرب الأحمر.

وقالت الوزارة في بيان رسمي، إن العملية جاءت في إطار البحث عن مرتكب واقعة إلقاء عبوة بدائية لاستهداف قول أمني أمام مسجد الاستقامة بالجيزة عقب صلاة الجمعة الموافق 15 الجاري.

وأضافت أن عمليات البحث والتتبع لخط سير مرتكب الواقعة أسفرت عن تحديد مكان تواجده بحارة الدرديري بالدرب الأحمر، حيث قامت قوات الأمن بمحاصرته وحال ضبطه والسيطرة عليه انفجرت إحدى العبوات الناسفة التي كانت بحوزته مما أسفر عن مصرع الإرهابي واستشهاد أمين شرطة من الأمن الوطني وأمين شرطة من مباحث القاهرة، وإصابة اثنين ضباط أحدهما من الأمن الوطني والآخر من مباحث القاهرة واحد ضباط الأمن العام.

وكانت «العربية» قد أفادت بمقتل شرطي مصري في تفجير انتحاري خلف جامع الأزهر، موضحة أن الانتحاري فجّر نفسه أثناء ملاحقته من الشرطة.

ونقلت «رويترز» عن صحيفتي الوطن والشروق المصريتين وأحد السكان على موقع للتواصل الاجتماعي، أن رجلا فجر نفسه في حي قديم بالقاهرة مساء أمس الاثنين، دون أن يذكروا ما إذا كانت هناك أي إصابات.

وقالت الصحيفتان نقلا عن مصادر أمنية إن الانفجار وقع في حي الدرب الأحمر قرب جامع الأزهر.

مقالات ذات صلة