خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لن يؤثر في البنوك الإسلامية

قال تقرير صادر عن وكالة «ستاندرد آند بورز» إن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لن يكون له تأثير سلبي في جودة أصول البنوك الإسلامية العاملة في المملكة المتحدة، كما أن «بريكست» لن يتسبّب في تعطيل كبير لتمويل تلك المصارف.

وتعد المملكة المتحدة موطناً لخمسة بنوك إسلامية مع أكثر من 15 لبنوك تقليدية، تقدّم خدمات مالية اسلامية.

وقال التقرير: إن التركيز سينصبّ على البنوك المحلية البريطانية عند حدوث «بريكست»؛ لأنها قد تتعرّض لمخاطر، كما ان خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قد يكون له تأثير سلبي في اقتصاد المملكة المتحدة والأصول، خصوصا العقارات، حيث يتركّز نشاط معظم البنوك الاسلامية.

وأضاف: ومع ذلك، فإن الرسملة القوية التي تتمتع بها البنوك الإسلامية توفّر حاجزاً منيعاً ضد انخفاض أصولها. كما أن مع صغر حجم التمويل الإسلامي في المملكة المتحدة، مقارنة بالقطاع المصرفي في بريطانيا، فلن تكون هناك ضغوط كبيرة أو مخاطر شاملة على قطاع التمويل الإسلامي في بريطانيا.

وتابع تقرير «ستاندرد آند بورز»: من وجهة نظر ايجابية فإن «بريكست» قد يُحيي رغبة مستثمرين خليجيين في التمويل الإسلامي لشراء أصول في بريطانيا على افتراض أن أسعارها قد تهبط.

مقالات ذات صلة