حريق منزل بكندا يودي بحياة سبعة أطفال من عائلة واحدة

قالت شرطة هاليفاكس يوم أمس الثلاثاء إن حريقا بأحد المنازل في المدينة الكندية أدى إلى مقتل سبعة أطفال من عائلة واحدة.

وذكرت هيئة الإذاعة الكندية أن العائلة من اللاجئين السوريين، وقالت إن الأطفال تتراوح أعمارهم بين ثلاثة أشهر و17 عاما.

وأصيب رجل وامرأة ويخضعان للعلاج في مستشفى، ولم تحدد الشرطة ومسؤولو إدارة الإطفاء سبب الحريق حتى الآن.

وقالت إحدى الجيران وتدعى دانييل بيرت لمحطة (سي.تي.في) نيوز إنها سمعت ضوضاء عالية بعد الساعة 12:30 صباحا مباشرة (05.30 بتوقيت غرينتش) ورأت امرأة ورجلا يفران من المنزل.

وقال رئيس بلدية هاليفاكس مايك سافيدج على تويتر «ونحن ننتظر المزيد من التفاصيل في شأن الحريق المأساوي الذي وقع هذا الصباح في سبرايفيلد فإن مجلس بلديتنا بالكامل منفطر القلب ونقول لأقاربهم إننا معهم».

مقالات ذات صلة