خالد الجراح: سخرنا كل الإمكانات لتوفير أفضل تأمين للاحتفالات الوطنية وخروجها بأبهى صورة

أوضح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الفريق الشيخ خالد الجراح الصباح أن المؤسسة الأمنية سخرت كل الإمكانات المادية والمعنوية لتوفير أفضل تأمين للاحتفالات الوطنية وخروجها بأبهى صورة.

وترأس الجراح اليوم اجتماعاً أمنياً موسعاً بحضور وكيل وزارة الداخلية الفريق عصام النهام والوكلاء المساعدين ومدراء أمن المحافظات والقيادات الأمنية الميدانية لاستعراض محاور الخطة الأمنية للاحتفالات الوطنية، حيث أكد أن الاحتفالات الوطنية تعني الكثير لأبناء الوطن، لافتاً إلى أن القيادة السياسية تبدي اهتماماً بالغاً بهذه المناسبة بوصفها تجسيداً لبطولة المواطنين وتلاحم القيادة مع الشعب.

وخلال الاجتماع تم عرض خطة عمل القطاعات الأمنية المعنية وآلية التنسيق فيما بينها ومدى جاهزيتها لتأمين برامج وأنشطة وفاعليات الاحتفالات، والتعامل الفوري مع البلاغات والاستعدادات كافة لتقديم الخدمات الإنسانية، وتمت مراجعة الخطة المرورية الشاملة والتي تتضمن توزيع دوريات الإدارة العامة للمرور ودوريات شرطة النجدة على كل المحاور الرئيسية وتقاطعات شارع الخليج ومواقع الاحتفالات وإقامة نقاط أمنية ثابتة تشارك فيها جميع القطاعات التأمين هذه المناسبة الوطنية.

كما اطلع الوزير الجراح على دور قطاع الأمن الجنائي لحفظ الأمن واتخاذ كل الإجراءات للتصدي لأي خروج عن المظهر الحضاري وضبط المخالفين والمستهترين، وتم استعراض خطة مديريات الأمن في المحافظات الست وقنوات الاتصال بينها وبين القطاعات الأمنية الأخرى.

وخلال الاجتماع تم عرض الخطة الإعلامية لتوعية المواطنين وتغطية الأحداث وفعاليات الاحتفالات أول بأول، كما تمت مناقشة استعدادات الإدارات المعاونة الأخرى وكيفية التنسيق معها.

وفي نهاية الاجتماع عبر الفريق م. الشيخ خالد الجراح الصباح عن تقديره العميق للجهود الحثيثة للقطاعات الأمنية وارتياحه للاستعدادات لهذا الحدث، مشددا على ضرورة التعامل الراقي مع الجمهور وحماية العائلات والأسر من أي مضايقات، مؤكداً على ضرورة مواجهة أي خروج عن التقاليد والآداب العامة بالحزم.

مقالات ذات صلة