قنصل الكويت بالإمارات يشيد بإنجاز حفر أكبر لوحة رملية تحمل صورة سمو الأمير

أشاد القنصل العام للكويت في دبي والإمارات الشمالية ذياب الرشيدي اليوم بالبادرة الأخوية والإنجاز الذي حققته دبي من خلال حفر أكبر لوحة رملية في العالم تحمل صورة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، مؤكدا أنها دليل على عمق الروابط الكويتية الإماراتية.

وقال القنصل الرشيدي في تصريح صحفي إن هذه البادرة الكريمة من نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم «تعكس مدى حبه على الصعيد الشخصي للكويت وأميرها قائد الإنسانية».

وأكد أن اللوحة الرملية العملاقة التي ترمز لحب الشعب الإماراتي لشقيقه الكويتي هي مبادرة من مبادرات الشيخ محمد بن راشد «والذي كعادته السنوية يفاجئنا بمبادرات قيمة في أعيادنا الوطنية يكون لها الأثر الطيب في نفوس الكويتيين».

وأكد أن الكويت لها «وقع خاص» في قلب الشيخ محمد بن راشد، مشيرا الى ما ورد في كتابه الذي صدر أخيرا ويحمل عنوان (قصتي) والذي قال فيه «إن الكويت لم تكن بالنسبة للإمارات دولة أخرى بل كانت جزءا من حياتنا».

وأوضح الرشيدي أن كلام الشيخ محمد بن راشد في كتابه «يكفي ليلخص قصة الأخوة والمحبة والترابط بين البلدين والشعبين الشقيقين».

وأعرب القنصل الرشيدي عن الشكر للشيخ محمد بن راشد على مبادراته السنوية الإبداعية في الترحيب بالزوار الكويتيين «الذين يقضون إجازة الأعياد الوطنية في بلدهم الثاني الإمارات»، مؤكدا أنها ليست بغريبة على نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «الذي يتحفنا دائما بهذه الاحتفالات التي تقوم بها إمارة دبي».

واحتفلت دبي بأعياد الكويت الوطنية على طريقتها الخاصة في تحطيم الأرقام القياسية وذلك بعد ان استطاعت ان تحفر لوحة عملاقة يمكن رؤيتها من الطائرة تحمل صورة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد في أكبر لوحة محفورة على الرمال في العالم أنجزتها احتفاء بهذه المناسبة.

مقالات ذات صلة