بعد إعدم 9 مصريين.. أردوغان ينتقد السيسي: «نظام استبدادي»

انتقد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان بشدة نظيره المصري عبد الفتاح السيسي بعد إعدام مصر تسعة أشخاص الأسبوع الماضي، مشيرا إلى أنه يرفض التحدث مع «شخص مثله».

وقال اردوغان، في مقابلة مع القناتين التلفزيونيتين التركييتين «سي إن إن-تورك» و«كانال دي» «قتلوا تسعة أشخاص مؤخرا. هذا أمر لا يمكننا قبوله»، مشيرا إلى تنفيذ السلطات المصرية حكم الإعدام الأربعاء بحق تسعة أشخاص أدينوا بقتل النائب العام المصري في 2015.

وأضاف إردوغان «بكل تأكيد، سيُقال لنا إن هذا قرار القضاء. لكن القضاء والانتخابات وكل هذه الأمور هناك بلا معنى. هناك نظام استبدادي، بل حتى شمولي».

وأضاف «أجيب الآن الأشخاص الذين يتساءلون عن السبب الذي يجعل طيب إردوغان لا يتكلم مع السيسي، لأن هناك وسطاء يأتون إلى هنا أحيانا، لكنني لن أتحدث إطلاقا مع شخص مثله».

ودعا الرئيس التركي إلى الإفراج عن سجناء الإخوان المسلمين في مصر.

وقال «عليه أولا الإفراج عن جميع المسجونين بعفو عام. طالما أنه لم يطلق سراح هؤلاء فلن يكون بوسعنا التحدث مع السيسي».

وهاجم اردوغان الدول الغربية التي قال إنها «تمد السجاد الأحمر» للسيسي وتتجاهل الإعدامات الأخيرة في مصر.
وقال «أين الغرب؟ هل سمعتم له صوتا؟»

وتابع «في المقابل، عندما يتعلق الأمر بالأشخاص الموقوفين في بلدنا (تركيا)، يصرخون بأعلى صوتهم».

ودانت منظمة العفو الدولية تنفيذ حكم الإعدام. وقالت في بيان إن «إعدام أشخاص دينوا في محاكمات أثيرت حولها إدعاءات بالتعذيب لا يمثل عدالة، بل هو شاهد على الحجم الكبير للظلم في البلاد».

مقالات ذات صلة