المجلس البلدي: نأكد على منعنا لاستغلال أراضي الدولة دون ترخيص

أكد نائب رئيس المجلس البلدي عبد الله المحري، على حرص المجلس على منع استغلال أراضي الدولة دون ترخيص لأن «للأموال العامة حرمة ويجب الحفاظ عليها».

وقال المحري في بيان صحفي اليوم الأربعاء، إن هناك لوائح وأنظمة يجب تطبيقها سواء لمن يستحق الترخيص لاراضي الدولة أو ضد من يستغلها دون ترخيص، مشيرًا إلى ظاهرة جديدة بدأت تنتشر في بعض المحافظات وهي خيام المناسبات والتي تقام دون ترخيص ويقوم أصحابها بتأجيرها على المواطنين بمبالغ مرتفعة.

وأضاف إلى أن الأجهزة الرقابية غائبة عن متابعة هذه الظاهرة التي أصبحت واضحة في مناطق العارضية والجهراء والصباحية دون أن يتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين.

وأشار إلى أن اللائحة سمحت بإقامة خيمة وقت المناسبة على أن يتم إزالتها فورًا، مبينًا أن بعض أصحاب الخيام يقومون بالإستيلاء على الأراضي من خلال نصب خيامهم دون إزالتها بعد إنتهاء المناسبة وقد تظل الخيام موجودة طوال السنة «وكأن الأرض أصبحت ملكا لصاحب الخيمة».

واعرب المحري، عن آمله بأن تقوم الأجهزة الرقابية في بلديات المحافظات بالعمل على تطبيق اللوائح والأنظمة وعدم غض النظر عن أصحاب خيام المناسبات من خلال إنذارهم ومخالفتهم في حال عدم إزالتها.

واقترح في حال وجود نقص في قاعات الأفراح بالمناطق السكنية أن تقوم وزارة الشؤون بطلب تخصيص أراضي لإقامة صالات للأفراح في المناطق ويتم تخصيصها للشباب لإدارتها من أجل تنظيم هذه العملية.

مقالات ذات صلة