سمو الأمير يرعى حفل توزيع الشهادات على أوائل خريجي الجامعة

رعى سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد اليوم حفل توزيع شهادات الإجازة الجامعية والدراسات العليا على أوائل خريجي الجامعة المتفوقين من الدفعة الثامنة والأربعين للعام الجامعي 2017 / 2018 وذلك على مسرح المغفور له الشيخ عبدالله الجابر الصباح بمنطقة الشويخ.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله الى مكتان الحفل وزير التربية ووزير التعليم العالي الرئيس الأعلى للجامعة الدكتور حامد العازمي ومدير جامعة الكويت الدكتور حسين الأنصاري وكبار المسؤولين بالجامعة.

وشهد الحفل سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ورئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك وكبار المسؤولين بالدولة وجمع غفير من أهالي الطلبة الخريجين والمواطنين.

وبدأ الحفل بالسلام الوطني وتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم ألقى وزير التربية ووزير التعليم العالي الرئيس الأعلى للجامعة كلمة قال فيها إن «جامعة الكويت التي تتشرف اليوم يا صاحب السمو برعايتكم الكريمة لحفل خريجيها المتفوقين في كلياتها لتفخر بهذا الشرف الكبير الذي عودتم عليه أبناءكم المتفوقين كل عام والذي يؤكد على المكانة العظيمة التي يحظى بها كل منتسبي الجامعة من سموكم والذين يرفعون إلى مقام سموكم الكريم أسمى آيات الشكر والامتنان والعرفان لما لمسوه من سموكم من تقدير لهذا الصرح العلمي الشامخ الذي يتعايش مع اهتمامكم وحرصكم ومؤازرتكم ودعمكم لهذه الجامعة فلكم منا جميعا كل الحب والتقدير والامتنان».

وأضاف: «إن احتفالنا هذا يمثل احتفالا واحتفاء بثمرة يانعة من الثمار الوفيرة للتعاون والتلاحم بين أبناء هذا الوطن العزيز قيادة وشعبا ويعلن عن خصوصية فريدة للمجتمع الكويتي منذ النشأة الأولى.. هذا الوطن الذي سبق عهده وسبق غيره في نهج الحكم ومنهج الديمقراطية الذي اتسم بالانفتاح والتواصل مع العالم ورعى الإبداع والتميز حتى استحق اليوم ما ينعم به من استقرار ورفاه وعلاقة فريدة بين الحاكم والمحكوم استشعرنا قيمتها العظيمة في هذه الأيام».

وتوجه الى صاحب السمو بالقول: «إن تشريفكم هذا العام وكل عام للاحتفال بأبنائكم المتفوقين من طلبة الجامعة لهو دليل على مدى تقديركم الكبير وحفاوتكم غير المسبوقة بالعلم والعلماء والمتعلمين وأبنائكم المتفوقين من طلبة الجامعة وهو تكريم للعلم والعلماء وحدث نعتز به وثقة نفتخر بها وحافز لنا جميعا لبذل المزيد من الجهد والعطاء. إننا يا صاحب السمو لنستنير دائما بتوجيهاتكم السامية وأقوالكم الحكيمة التي تعلنون فيها (إن أبناءنا هم محور أي تنمية وغايتها ووسيلتها والتنمية الحقة هي التي تتخذ من الإنسان محورا ومن العلم سبيلا ومن الإخلاص دافعا)».

وأشار العازمي الى ان «النهضة الشاملة التي تقودون مسيرتها الميمونة والتي يعيشها وطننا العزيز في شتى مجالات الحياة هي ثمرة جهود أبناء الكويت من الخريجين والخريجات في مختلف التخصصات لتحمل المسؤولية الوطنية التي تفرضها متطلبات التنمية الاجتماعية وامتثالا لتوجيهات سموكم بالدفع في مسيرة التعليم العالي. ولا يفوتنا في هذه المناسبة يا صاحب السمو أن نذكر بالتقدير والعرفان دعم سموكم لجامعة الكويت والمسارعة في افتتاح الحرم الجامعي الجديد لجامعة الكويت في منطقة الشدادية».

ثم توجه الوزير العازمي بكلمة للخريجين والخريجات، قائلا: «أتوجه اليكم بأخلص التهاني على ما حققتموه من نجاح وأصدق الأمنيات بمستقبل علمي زاهر بإذن الله راجيا أن يكون حصولكم على الاجازة الجامعية بداية لانطلاقة حقيقية في طريق العلم والمعرفة وأن يكون عطاؤكم للوطن بلا حدود في سبيل رقيه وتقدمه ورفعة شأنه».

مقالات ذات صلة