«الداخلية» تؤكد سنتعامل بحزم مع الخارجين على القانون خلال عملية الاقتراع

أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن العام اللواء الشيخ فيصل النواف على التعامل الفوري والحازم مع أي مظاهر من شأنها التأثير على العملية الانتخابية والتصدي لأي محاولة للخروج على القانون خلال عملية الاقتراع، مشيرا إلى أن تعليمات مشددة من جانب القيادة العليا بوزارة الداخلية صدرت بتوفير كافة الخدمات وتسهيل كافة الإجراءات للمرشحين والمرشحات والناخبين والناخبات على حد سواء ليتمكنوا من أداء واجبهم الوطني على أكمل وجه.

وخلال اجتماع أمني ضمه إلى مدراء الأمن بالمحافظات الست، لبحث الاستعدادات للانتخابات التكميلية لمجلس الأمة في الدائرتين الثانية والثالثة والتي ستجرى يوم 16 من الجاري، أشار النواف إلى أن الخطة الأمنية التي وضعت تهدف الى تحقيق السيطرة الأمنية وتحقيق النظام العام وتأمين سير عملية الانتخابات بالدائرتين الثانية والثالثة، وتوفير خدمات متكاملة لجميع الناخبين في أماكن الاقتراع وخارجها.

وطالب النواف أن يؤدي الجميع أعمالهم بشكل مدروس ضمن خطة متكاملة تطبق على ارض الواقع بوعي ومسؤولية مع مراعاة كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة مع ضرورة التحلي بسعة الصدر والاستفادة من التجارب السابقة وتلافي الأخطاء ومعالجتها بشكل جذري.

وأوضح النواف أن التنسيق تم مع الجهات المعنية في وزارة التربية ووزارة العدل لتوفير القاعات والصالات التي ستجري بها عملية الاقتراع وتأمين المنطقة المحيطة بها وتحديد وقت إقفال الصناديق.

واختتم اللواء النواف مبدياً بعض الملاحظات والإرشادات لضمان إجراء الانتخابات التكميلية في أجواء مناسبة وتوفير جميع التسهيلات للمرشحين والناخبين، وتذليل جميع العقبات أمامهم لتوفير المناخ الملائم لهذه الانتخابات في ظل القيادية السياسية العليا والقيادة الرشيدة.

مقالات ذات صلة